وزارة الداخلية تطلع على أحدث التقنيات بعمل الأدلة الجنائية

اطلعت وزارة الداخلية على أحدث التقنيات المستخدمة في عمل الأدلة الجنائية، خلال الاجتماع السادس لأبحاث الأدلة الجنائية في مدينة براغ التشيكية بمشاركة 26 دولة.

وكان وفد الدولة برئاسة العميد عبد الرحمن محمد الحمادي، رئيس اللجنة التنسيقية للمختبرات الجنائية بوزارة الداخلية، ناقش مع الوفود الأخرى أحدث الطرق للكشف عن الجريمة، وتبادل الأفكار حول المجالات التكنولوجية المتخصصة وتطوراتها.

وذكر الحمادي أن المجتمعين تطرقوا إلى الأمور الفنية المستجدة في مجال الحمض النووي، منها تطبيقات الحمض النووي في الكوارث الطبيعية وأخرى من صنع الإنسان، فيما تم زيارة مختبر dynex لتطوير وتفعيل أحدث أنظمة البصمات الوراثية الحديثة، والتي تهدف لتقليص كلفة المواد والوقت وسرعة الحصول على النتائج.

واطلع الوفد على أحدث الأجهزة التي عرضتها شركة qaigen والتي تسهم في إعطاء أفضل النتائج بجودة وكفاءة، وبعض المواد المخبرية الجديدة التي تساعد في دقة حساب كمية الحمض النووي في العينات، وتطبيقات الجيل الجديد من فحوصات البصمة الوراثية، والتي تركز على إنتاج البصمات الوراثية بشكل آمن وسريع، بالاعتماد على الأجهزة الروبوتية الحديثة ذات الجودة العالية.

وتعرفوا بمختبر الشركة على جهاز جديد وكيفية استخدامه، وإجراء تطبيق عملي لتحليل عينات الحمض النووي باستخدام المادة Quantiplex Pro للوقوف على أهم مميزاتها وفوائدها في هذا المجال، تمهيداً للبدء باستعمالها عالمياً في فحوصات البصمة الوراثية، والاطلاع على نتائجه ومقارنتها مع نتائج الأجهزة القديمة.

تعليقات

تعليقات