18 قصة نجاح ملهمة في إضاءات «كهرباء دبي»

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي، فعالية «إضاءات»، لمشاركة قصص النجاح والمبادرات الإبداعية، كونها جزءاً من مبادرات إدارة المعرفة وتعزيز بيئة العمل التفاعلية، وترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار بين موظفيها، وقدمت مجموعة من الموظفين المبدعين بقطاع توزيع الطاقة بالهيئة، 18 قصة نجاح ملهمة خلال الفعالية التي استمرت يومين، وحضرها 170 موظفاً وموظفة من موظفي القطاع.

وأكد سعيد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أهمية الفعالية في توفير بيئة عمل محفزة وقادرة على الارتقاء بآليات العمل نحو مستويات عليا من الإبداع والابتكار.

وقال إن هيئة كهرباء ومياه دبي، تسير وفق نهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتتخذ من الإبداع والابتكار والتميز، منهجاً تسير عليه، بما يضمن تحقيق الإنجازات ويحقق السعادة لموظفيها، باعتبارهم الركن الأساسي الذي تستند إليه نجاحاتها وتميزها المستمر.

وأضاف الطاير أن جهود الهيئة في مجال الإبداع والابتكار، منسجمة مع تطلعات القيادة الرشيدة في استشراف المستقبل، وتعد الاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أداة فعالة في تعميم ثقافة الابتكار.

وأشار إلى أن الهيئة تضع تنمية القدرات المعرفية لدى الكوادر البشرية، في مقدم أولوياتها الاستراتيجية، وتلتزم بتوفير بيئة محفزة لقيم الإبداع والابتكار.

من جهته، قال المهندس راشد بن حميدان النائب التنفيذي للرئيس لقطاع توزيع الطاقة في الهيئة، إن «إضاءات» أتاحت الفرصة لطرح ومشاركة الإنجازات وقصص النجاح التي حققها موظفو الهيئة في قطاع توزيع الطاقة، وذلك بهدف تحفيز بيئة عمل تفاعلية بين الموظفين، تسهم في نشر الثقافة والمعرفة المؤسسية، وتحقيق العوائد المرجوة من المبادرات المنجزة، وتوثيق المعارف المكتسبة، وطرحها لتكون قصصاً مثالية تحفز القيادات في المستقبل لمحاكاتها وتطبيقها، الأمر الذي من شأنه أن يرفع من كفاءة الأداء في القطاع، وينعكس إيجابياً على سعادة الموظفين.

تعليقات

تعليقات