القافلة الوردية تكرم «كهرباء الشارقة»

كرمت اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وبأهمية الكشف المبكر عنه، هيئة كهرباء ومياه الشارقة لدورها المتميز في دعم مسيرة فرسان القافلة الوردية السابعة، حيث ساهم هذا الدعم بنجاح المسيرة، وزاد من مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وأشار الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس الهيئة إلى أن مسيرة فرسان القافلة الوردية حققت نجاحاً كبيراً في كافة المناطق في الإمارات منذ انطلاقها عام 2011 من خلال زيادة الوعي حول سرطان الثدي، وتوفير الفحوصات المجانية للكشف عنه، واكتساب معارف جديدة تتعلق بهذا المرض وبأهمية الكشف المبكر عنه، فضلاً عن تعميق قيمة التطوع بالمجتمع.

وأكد الليم أن الهيئة تحرص على دعم كافة الفعاليات المجتمعية التي تبرز الوجه الحضاري والانجازات التي تحققت بالشارقة، معرباً عن اعتزازه بهذا التكريم الذي يأتي تأكيداً لجهود الهيئة في خدمة المجتمع.

وأضافت بن كرم: «لعبت هيئة كهرباء ومياه الشارقة، وبقية شركائنا من الداعمين والرعاة دوراً محورياً في النتائج المُشرفة التي حققتها مسيرة الفرسان 2017، على صعيد تعزيز الوعي بسرطان الثدي، واستنهاض همم وطاقات الأفراد والمؤسسات للمشاركة في هذا الواجب الوطني والإنساني النبيل، وهنا نؤكد على أهمية تضافر وتكاتف الجهود المجتمعية للحفاظ على ما تم التوصل إليه من منجزات ولتحقيق المزيد منها في الفترة المقبلة».

تعليقات

تعليقات