انتهاء أعمال صيانة مدرسة منار الإيمان الخيرية

منصور بن محمد يكرم المساهمين في «ترميم»

كرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، المساهمين من القطاع الخاص في أعمال تجديد وصيانة مدرسة منار الإيمان الخيرية الخاصة في عجمان، التي تعتبر أولى مبادرات برنامج «ترميم» الذي أطلقته اقتصادية دبي مع شريكها الاستراتيجي «مجموعة أمنيات العقارية».

وأثنى سموه على الجهود المبذولة ومدى تلاحم القطاعين العام والخاص لإنجاح هذه المبادرة الإنسانية، التي تأتي ترجمة للمبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتخصيص عام 2017 في الإمارات ليكون عاماً للخير.

جاء ذلك خلال حفل تكريم المساهمين في إنجاح مبادرة «ترميم» وأعمال صيانة المدرسة وتسليم المشروع مع بداية الفصل الدراسي الثالث بحلة جديدة شاملة لكافة المرافق التعليمية والأمنية والصحية، الذي انعقد أمس في متحف دبي في منطقة الجميرا.

سلسلة مبادرات

ومن جهته قال سامي القمزي، المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، إن «دور اقتصادية دبي لم يقف على ترميم مدرسة منار الإيمان الخيرية فحسب، بل ستستمر جهودنا في تدشين سلسلة من المبادرات المجتمعية والإنسانية بالتعاون مع شركائنا من مختلف القطاعات الخاصة، ولا يزال المجال مفتوحاً أمام الجميع من أصحاب الشركات أو الأفراد للتنافس في بذل الخير وترك بصمة إنسانية تضاف إلى رصيدهم المجتمعي».

ولفت إلى أن «عدد الشركاء من القطاع الخاص ارتفع من 18 شريكاً إلى 28 شريكاً من إطلاق المبادرة، وشارك فيها ما يقارب 1000 متطوع من مختلف الفئات العمرية والجنسيات، الأمر الذي يدل على حرص الأفراد في دولة الإمارات من جميع شرائح المجتمع على المساهمة في عمل الخير، وسعيهم نحو العطاء ورسم البسمة على وجوه الأطفال».

وأوضح أن اقتصادية دبي ومؤسساتها تعمل وفق توجيهات القيادة الرشيدة المبناة على تعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية والمساهمة في بذل الخير على جميع الأصعدة، مشيراً إلى تركيزهم في مبادرة ترميم على 3 محاور رئيسية وهي: ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وتطوير نهج التعليم، وتعزيز العمل التطوعي بين الأفراد، بحيث تشمل المبادرة المحاور التي ركزت عليها حكومتنا الرشيدة.

وضمت مبادرة «ترميم» مدرسة منار الإيمان الخيرية الخاصة في عجمان عمليات تجديد وصيانة وتوفير كافة اللوازم، استغرقت شهراً واحداً، تم خلالها إجراء صيانة لأكثر من 22 صفاً وإنشاء ملاعب جديدة، ووضع نوافذ وأبواب جديدة في كافة أرجاء المدرسة، وتركيب المكيفات، وأعمال الدهان، وتزويدهم بالكتب وأجهزة الحاسب الآلي، وغيرها من الأعمال الترميمية.

من جانبه، اعتبر مهدي أمجد، مدير مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة أمنيات العقارية، أن «عام الخير الفرصة الأمثل للمؤسسات والأفراد لتطوير مجتمعنا ودعمه، ونود أن نشكر اقتصادية دبي على فرصة الشراكة معها في مبادرة ترميم والتي أسفرت عن صيانة وتحسين مدرسة منار الإيمان الخيرية الخاصة ونأمل أن تكون هذه المبادرة قد أحدثت فرقاً للطلاب والمعلمين في المدرسة وأمنت لهم بيئة مناسبة تشجع على الإبداع والتميز».

محاور الخير

ومن جانبه، تقدم سعيد البلوشي، المدير التنفيذي لمدرسة منار الإيمان الخيرية بالشكر إلى اقتصادية دبي ومجموعة أمنيات العقارية وغيرهما ممن شاركوا في صيانة المدرسة، ولفت إلى أن النشاط التطوعي في الدولة يعد أحد محاور عام الخير الرئيسية.

وأشار البلوشي إلى أن المدرسة تقدم خدمات تعليمية مجانية من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثاني عشر للطلاب الأيتام والفقراء وذوي الدخل المحدود، ويفوق عدد طلابها 3500 طالب وطالبة.

تعليقات

تعليقات