مشروع سوق مجتمعي في بني ياس بـ 45 مليون درهم - البيان

مشروع سوق مجتمعي في بني ياس بـ 45 مليون درهم

تعتزم بلدية مدينة أبوظبي إنشاء سوق مجتمعي في منطقة بني ياس بكلفة إجمالية بلغت 45 مليون درهم، ويشتمل المشروع على إنشاء محلات للبيع بالتجزئة، ومرافق مجتمعية بنسبة 25% من المساحة الإجمالية، وإضافة إلى مرافق خدمات حكومية للمجتمعات والأحياء السكنية على مساحة طابقية تبلغ 9 آلاف متر مربع.

مذكرة

ووقعت كل من بلدية مدينة أبوظبي وشركة الرسالة للاستثمار والتطوير العقاري، أمس، اتفاقية مساطحة، تتولى بموجبها شركة الرسالة تصميم وبناء وتشغيل واستثمار مشروع السوق المجتمعي في منطقة بني ياس.

ونوهت البلدية أن مدة تطوير المشروع تستمر لمدة سنتين، ويمتد على قطعة أرض رقم (C16) في الحوض (EB2[-03) في بني ياس، ويجسد تطلعات البلدية وفقاً لفكرة «3 في 1»، وهو مصطلح يرمز إلى عملية الدمج ما بين المرافق المجتمعية ومحلات التجزئة الملائمة، وعناصر خدمة العملاء لخدمة الأحياء والمناطق السكنية في البر الرئيس وجزيرة أبوظبي.

وأضافت البلدية أن من أهم أهداف السوق المجتمعي في بني ياس رفع مستوى المعيشة للمدينة والمناطق السكنية من خلال توفير المرافق الخدمية، ومحلات التجزئة المناسبة، والملائمة ذات الجودة العالية، وتوفير مركز مجتمعي يحقق تطلعات سكان الأحياء السكنية ويعزز الحياة الاجتماعية ويساهم في إسعاد السكان وتوفير بيئة صحية لمزاولة الأعمال والتسوق والترفيه.

تطوير

كما يهدف المشروع إلى استثمار المساحات والأراضي العامة لتطويرها من خلال مشاريع نوعية مميزة مثل مشروع السوق المجتمعية في بني ياس، مشيرة أن هذه السوق ستوفر بعد اكتمالها مرفقاً خدمياً تسويقياً وفقاً لأرقى المواصفات وسيساهم في تحسين مستوى الحياة في المنطقة.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن مشروع السوق المجتمعي يأتي ضمن إطار عدد من المشاريع التطويرية والاستثمارية الخاصة بتفعيل أصول البلدية في عدد من المجالات السياحية والترفيهية والخدمية والتجارية سواء على صعيد إنشاء وتنفيذ هذه المشاريع أو على صعيد إدارتها واستثمارها.

ويجسد هذا المشروع رؤية حكومة أبوظبي الهادفة إلى توطيد التكامل والتعاون مع القطاع الخاص لا سيما على صعيد دفع عجلة التنمية الشاملة وتطوير المرافق العامة واستحداث المشاريع الجديدة التي يتطلبها المجتمع من أجل تقديم خدمات عصرية متكاملة وبأسلوب حضاري وفقاً لمعايير عالمية، وبما يحقق رؤية حكومة أبوظبي وخطتها التطويرية الشاملة 2030.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات