صالح الهاشمي: كل صاحب رأسمال مُطالَب بطرح مبادرة خيرية - البيان

صالح الهاشمي: كل صاحب رأسمال مُطالَب بطرح مبادرة خيرية

■ صالح الهاشمي

دعا صالح الهاشمي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة دار التكافل للتأمين، كل رجال المال والأعمال والمقتدرين المواطنين والمقيمين إلى أهمية تبنّي المبادرات الخيرية وتوظيف المال في خدمة المجتمع، كتأسيس مشاريع وقفية تخدم شرائح المجتمع في المجالات الاجتماعية والصحية والاجتماعية وغيرها، مشيراً إلى أنه قد آن الأوان لأن تكون أقوالنا أفعالاً، ولافتاً إلى أهمية طرح كل صاحب رأسمال ورجل أعمال مبادرة خيرية مختلفة عن مبادرة غيره، بهدف دعم أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، ومؤكداً أن هذا النهج إذا تحقق فمن شأنه أن يحقق التكافل الاجتماعي بين مختلف شرائح المجتمع، ويرسخ مفاهيم البذل والعطاء التي علمنا إياها سلفنا الصالح أحسن الله مثواهم، وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسار على نهجهم قيادات الدولة، يتقدمهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذين أخذوا على عاتقهم أن تكون تعاليم ونهج السلف الصالح امتداداً حقيقياً لمسيرة الوطن المعطاء، الذي لم يبخل بيوم على أبنائه أو على دولة أو شعب من الشعوب، فعطاءات هذا الوطن الكثيرة طافت أرجاء العالم، وبفضل ذلك أضحت الدولة تمثل نموذجاً متفرداً للبذل والعطاء وتقديم يد العون لكل محتاج.

وأشار الهاشمي إلى مشروع «صندوق الوطن»، الذي سبق طرحه من قبل رجال أعمال، بوصفه مبادرة مجتمعية تستقطب الاستثمارات والإسهامات المجتمعية في كل إمارة وتوظفها في دعم مسيرة التنمية الشاملة، التي من شأنها أن تجسّد تلاحم فئات المجتمع مع توجهات قيادة الدولة، في تحقيق التنمية المستدامة والحياة الكريمة لجميع أبناء الوطن، مشيراً إلى أنه من الممكن أن توجه مشروعات صندوق الوطن والمبادرات الصادرة عنه على القطاعات الحيوية، التي لها انعكاس مباشر على الوطن والمواطن، مؤكداً أن تلك المبادرة ستستقطب جميع رؤوس الأموال وأصحاب الأيادي البيضاء الذين يعشقون هذا الوطن، ومن إسهاماتهم في الصندوق يمكننا أن نطلق مشروعات وبرامج طموحة، تستهدف القطاعات الحيوية، فضلاً عن إيجاد قنوات استثمار مبتكرة تكون كوقف مستديم يدعم أعمال الخير على المدى البعيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات