عطاء وإبداع

بدرية الحرمي.. طبيبة المجتمع

أحبت التميز منذ الصغر، وسعت إلى تخفيف آلام المرضى، ما دفعها إلى دراسة الطب، حيث حصلت على بكاليورس الطب والجراحة من كلية دبي الطبية عام 2004، ثم واصلت مسيرة التميز، فكانت أول طبيبة إماراتية تجمع بين البورد العربي في طب المجتمع، وزمالة الإمبريال كوليدج في لندن، والعضوية الفخرية بكلية الصحة العامة في لندن.

هي الدكتورة بدرية الحرمي، التي تعد من أوائل الطبيبات الإماراتيات الحاصلات على البورد العربي «دكتوراه إكلينيكية» لطب المجتمع من المجلس العربي للتخصصات الصحية، ضمن الدفعة الأولى على مستوى الدولة عام 2011، وأول طبيبة تحصل على العضوية الفخرية بكلية الصحة العامة FFPH في لندن عـــام 2014.

والتحقت الحرمي بالعمل لدى هيئة الصحة في دبي عام 2006، اختصاصياً أول ورئيس عيادة الصحة المهنية في قطاع الرعاية الصحية الأولية، ثم تدرجت لتقود حالياً مبادرات الصحة المهنية في استراتيجية الصحة في دبي 2016 -2021، إلى جانب عملها طبيباً اختصاصياً أول في عيادة طبية، وأسهمت في تأسيس أول عيادة صحة مهنية للعاملين بالرعاية الصحية في هيئة الصحة بدبي، وهي تعد أول عيادة من نوعها على مستوى الدولة.

إنجازات

وحصدت الدكتورة بدرية الحرمي جائزة التحصيل العلمي ضمن برنامج «بكم نفتخر»، وتم تكريمها من قِبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة في الإمارة، كما حصدت المركز الأول على مستوى مدرستها في الثانوية العامة في جائزة الشيخ خالد بن صقر القاسمي للتفوق العلمي، كما حصدت المركز الأول على مستوى الدولة في جائزة الرسم الإبداعي خلال دراستها الابتدائية.

تعليقات

تعليقات