تأسيس لجنة نسائية لقطاع البحث الجنائي في دبي - البيان

تأسيس لجنة نسائية لقطاع البحث الجنائي في دبي

اللجنة تُعنى بإدارة شؤون العناصر النسائية العسكرية والمدنية في القطاع | من المصدر

أعلن اللواء خبير خليل المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، عن تأسيس لجنة نسائية تمثل قطاع شؤون البحث الجنائي، ممثلة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وكافة مراكز الشرطة في دبي، تعنى بإدارة شؤون العناصر النسائية العسكرية والمدنية في القطاع، بهدف تعزيز جهودها التنموية ودورها المهني، وصقل مهاراتها الخاصة، عبر إلحاقها بجملة من البرامج الطموحة التي تفتح أمامها آفاقاً واسعة، ورفع كفاءتها في كل ما يوكل إليها من مهام ومسؤوليات، مؤكداً أن حضور المرأة قوي ومتميز ومكمل لدور الرجل، ولطالما أثبتت قدرتها وذكاءها في تبوئها أعلى المراكز، واتخاذها القرارات الحكيمة والمؤثرة.

مساهمة

وقال المنصوري: إننا أصبحنا نتلمس أثر مشاركة المرأة الفاعلة في حياتنا، وفي مختلف المجالات، وعلى كافة الأصعدة المحلية والعربية والدولية، وغدت مساهماتها تجد طريقها إلى العملية النهضوية والإنسانية والاجتماعية والإبداعية والثقافية والعلمية، مضيفاً أن المرأة اليوم بجدارتها وإيمانها ورسالتها وقدرتها اللا محدودة على العطاء، تمكنت من أن تغدو رمزاً للكفاح والإرادة، وهي اليوم تمشي بخطى ثابتة وعزيمة لا تلين لترسيخ دورها العظيم في شتى الميادين، متقلدة أرفع المناصب.

وبين أن تأسيس هذه اللجنة، من شأنه دعم وإسعاد العنصر النسائي، من خلال مباشرة أمورهن الخاصة، ومحاولة إزالة المعوقات التي يواجهنها في عملهن، كما أنها تعزز فكرة التطوع والعمل الجماعي، وترسّخ قيمة العطاء، نظراً لحرص عضوات اللجنة على تأسيس فرق مساندة، مبدؤها التطوع، وأساسها المبادرة، والتعاون لتحقيق السعادة للعناصر النسائية.

تهيئة القيادات

وأوضحت الرائد إلهام حسن رئيسة اللجنة النسائية لقطاع شؤون البحث الجنائي، أن اللجنة تتكون من 5 فرق نسائية، تتمثل في فريق الأنشطة والفعاليات المجتمعية، فريق الدعم الجنائي والثقافي، فريق الإبداع والابتكار والتطوير، فريق شؤون الشرطة النسائية، وأخيراً فريق العلاقات العامة، مبيّنة أن الهدف من إنشاء اللجنة، هو دعم وتمكين العنصر النسائي على مختلف المستويات، والمساهمة في تهيئة القيادات وتنمية المهارات ووضع الأطر العامة للخطط التدريبية والتأهيلية، بما يسهم في تحقيق الإنتاجية وجودة الأداء، إلى جانب المساهمة في حل القضايا الأمنية، وتفعيل التواصل بين إدارات قطاع البحث الجنائي ومراكز الشرطة والمجتمع، إضافة لتبني ثقافة التميز لدى العنصر النسائي، من خلال تحفيز وتقدير إنجازاتهن، وتأسيس فرق عمل، وتقديم الدعم والمساندة وقت الحاجة.

من جانبها، أكدت شادية الجمال مقرر اللجنة، أن إنشاء اللجنة، سيسهم أيضاً في توفير بيئة ملائمة للإبداع والابتكار، وتشجيع وتحفيز المبدعات، وتبادل الآراء وتقديم القدوة الحسنة في هذا المجال، والمشاركة في نشر وتسويق الخدمات الأمنية والجنائية التي تقدمها مختلف إدارات القطاع، والتواصل والتراحم في الأحزان والأفراح، والمساهمة في نشر وتطبيق القيم الأخلاقية، لتعزيز الثقة والمصداقية في العمل، وترسيخ مفاهيم الضبط والربط، مضيفة أن اللجنة ستعقد اجتماعاتها بشكل دوري، بحضور الرئيسة والعضوات، متخذة القرارات وفقاً لتصويت الأغلبية ورفع التوصيات والتقارير إلى الجهة المعنية، ومتابعة تنفيذ القرارات والتنسيق وإجراء الاتصالات اللازمة، وغيره، وذلك بهدف تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات