4 محاضرات رئيسية و6 جلسات متزامنة و4 حلقات نقاشية و5 دورات تدريبة متخصصة

"طرق دبي" تنظم الدورة الرابعة لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع في نوفمبر المقبل

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن تنظيم الدورة الرابعة لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع في الفترة من 20 إلى 21 نوفمبر المقبل تحت شعار (إحداث فرق)، وذلك بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي وشركة إعمار العقارية، ومعهد إدارة المشاريع "PMI "، وستشهد الدورة الرابعة تكريم الفائزين بجائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع، كما أعلنت عن فتح باب التسجيل في المنتدى اعتباراً من 10 أبريل 2017 على الموقع الإلكتروني www.dipmf.ae

وأكد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن تنظيم النسخة الرابعة من منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع يأتي تتويجاً للنجاح الكبير الذي حققه المنتدى في دوراته الثلاث الماضية من حيث حجم الحضور، والمتحدثين العالميين الذين استضافهم المنتدى، والمواضيع التي تمت مناقشتها، كما يأتي المنتدى في إطار حرص مدينة دبي للعب دور محوري في ريادة مسيرة التطوير والتنمية في المنطقة، وإيجاد المقومات الكفيلة بتسريع وتيرتها على أسس علمية سليمة ووفق أرقى المعايير والممارسات من خلال استقطاب أهم الخبراء وأبرز المتخصصين من ذوي الكفاءة والسمعة الدولية الواسعة والاستعانة بهم كمنصات فعالة لنقل المعرفة، كما يأتي انطلاقاً من حرص إمارة دبي كذلك أن تكون حلقة وصل تساهم في تبادل الخبرات والأفكار والرؤى بين أقطاب العالم المختلفة وضمن شتى المجالات انطلاقاً من كونها مدينة عربية الانتماء عالمية الطابع والتوجه.

برنامج المنتدي

وقال الطاير: رسخ منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع مكانته خلال الأعوام الثلاثة الماضية كمنصة عالمية لطرح أفضل الممارسات والخروج بالحلول المبدعة في مجال إدارة المشاريع بمشاركة خبرات عالمية ذات رؤى وأفكار وإبداعات تساهم في التنفيذ الناجح للمشروعات الكبرى، مشيراً إلى أن عدد الحضور في الدورات الثلاث الماضية تجاوز 4000 مشارك من أكثر من 50 دولة، كما ناقشت محاور إدارة المشاريع الهندسية والإنشائية بالإضافة إلى إدارة المشاريع في المجالات الفنية والرياضية والطاقة والاستدامة، واستشراف المستقبل والابتكار وغيرها.

وأضاف: تم اعتماد شعار (إحداث فرق) كعنوان رئيس للنسخة الرابعة من المنتدى، حيث سيتم استحداث مواضيع جديدة ومهمة في ادارة المشاريع منها: حلقات نقاشية عن مستقبل ادارة المشاريع، ومشاريع اكسبو 2020، وإدارة الطوارئ والأزمات، إلى جانب دورات تدريبية تخصصية حول ادارة المشاريع المرنة، وادارة الفوائد وتأسيس مكاتب ادارة المشاريع وادارة محافظ وبرامج المشاريع وتحليل الأعمال، موضحاً أن المنتدى سيتضمن 6 جلسات متزامنة و4 حلقات نقاشية، و5 دورات تدريبية تخصصية، مع 4 كلمات رئيسة.

وأوضح المدير العام ورئيس مجلس المديرين، أنه تم تخصيص محور مهم حول إدارة المشاريع للشباب(PM for youth) بناءً على مذكرة تفاهم تم توقيعها مع مجلس الامارات للشباب، حيث تقام جلسات تعريفية بمبادئ ادارة المشاريع وممكنات نجاح المشاريع وأهمية تطبيق ممارسات ادارة المشاريع في المجالات المختلفة ، فضلاً عن تنظيم حلقة شبابية أخرى بإدارة مجلس الامارات للشباب، وأنه جار التنسيق مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة "UNDP" من أجل المشاركة في محور متخصص عن إدارة المشاريع الخيرية، وذلك تماشياً مع توجهات الدولة لهذا العام "عام الخير" وذلك بهدف تبادل المعلومات والخبرات مع مختلف المنظمات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

من جانبها، أكدت ليلى فريدون مدير إدارة تنفيذي لمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين للهيئة رئيس اللجنة المنظمة لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، حرص هيئة الطرق والمواصلات على تنظيم المنتدى التزاما منها بتعميم أفضل الممارسات في مجال إدارة المشاريع في إطار تحقيق أهداف خطة دبي 2021 وأن تكون دبي محورا رئيسيا في الاقتصاد العالمي، وواحدة من أهم مراكز الأعمال في العالم.

وقالت: ستشهد الدورة الرابعة حدثاً مهماً يتمثل في تكريم الفائزين في الدورة الأولي لجائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع، التي يبلغ مجموع جوائزها حوالي مليونين درهم (550 ألف دولار)، وتهدف الجائزة إلى اكتشاف ومكافأة وتشجيع وترويج وتمكين الابتكار في إدارة المشاريع، من خلال تطوير منهجية إدارة المشاريع بطريقة مبتكرة، وتوفير قاعدة بيانات تضم أفضل الممارسات ونماذج العمل في إدارة المشاريع، وتوفير منصة تبادل الأفكار المبتكرة والتدريب على مهارات إدارة المشـاريع، وأن الجائزة تستهدف مجتمع الأعمال الدولي، ويضم فئتين هما المتخصصون والخبراء في إدارة المشاريع، والأفراد والفرق والمؤسسات المعنية بإدارة المشاريع، أو البرامج أو محافظ المشاريع.

وأضافت: تعد جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع، أداةً محفزة لقيادات الابتكار، وفرق الابتكار، والأفكار المبتكرة ضمن المؤسسات المختلفة، ومنصة مرجعية لأفضل ممارسات الابتكار، في إدارة المشاريع بما يسهم في خلق منظومة ابتكار في المشاريع، وهي قائمة على الأنظمة والمنهجيات، إضافة إلى إبداعات الأفراد، مشيره إلى أن اختيار الفائزين سيتم بناء على معيارين هما: منهجية الابتكار المتبعة في المشروع، وتأثير هذا الابتكار على مخرجات المشروع.

تعليقات

تعليقات