بدء مرحلة التشغيل الأولى لـ«سلامة» - البيان

ضمت مستشفى راشد ومراكز الجلدية والتأهيل والبرشاء وعيادات المطار

بدء مرحلة التشغيل الأولى لـ«سلامة»

حميد القطامي متابعاً بدء عملية التشغيل | من المصدر

بدأت أمس، عملية التشغيل الفعلي لمشروع «الملف الطبي الإلكتروني الموحد - سلامة»، الذي تتبنى تنفيذه هيئة الصحة في دبي، حيث يعد المشروع التقني الأكبر من نوعه في المنطقة، والمعتمد على آخر ما جادت به التكنولوجيا الحديثة والوسائل الذكية، التي توثق عملية التواصل القائم بين المريض والطبيب.

وتابع معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، بدء عملية التشغيل للمشروع التي ضمت في مرحلتها الأولى (مستشفى راشد، ومركز دبي للأمراض الجلدية، وعيادات المطار، ومركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، ومركز البرشاء الصحي)، كما تفقد معاليه أعمال سير المشروع عن كثب خلال زيارته لمستشفى راشد ومركز البرشاء الصحي.

التزام

وأكد معالي القطامي أهمية التزام جميع القائمين على المشروع بالموعد المقرر للتشغيل الذي تحدد فجر يوم الجمعة 7 أبريل الجاري، حيث دشنت الهيئة مرحلة جديدة غير مسبوقة على مستوى المنطقة، ليس لما يتميز به مشروع «سلامة» من تقنيات فائقة وإمكانيات وتجهيزات هائلة، وفقط، وإنما لارتباط المشروع أيضاً بجميع الوسائل والبرامج والتطبيقات الذكية، التي توفر تواصل فعال وموثوق بين المريض والطبيب، في إطار منظومة متكاملة من الرعاية الصحية.

وقال معاليه إن هيئة الصحة بدبي، تقدم اليوم ثمرة مهمة من ثمار عمليات التحول النوعي الذي تشهده الهيئة، مؤكداً أن سياسة التطوير الشامل التي تنفذها الهيئة تصب مباشرة في مصلحة أفراد المجتمع، وجمهور المتعاملين مع الهيئة.

نقلة نوعية

وأكدت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، المدير العام لمكتب دبي الذكية أن مشروع «الملف الطبي الإلكتروني الموحد – سلامة»، يُشكل نقلة نوعية في قطاع الخدمات الصحية الإلكترونية على مستوى المنطقة، تواكب الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة.

من جانبها، أوضحت أماني الجسمي مدير إدارة تقنية المعلومات في هيئة الصحة بدبي أن نظام الملف الطبي الإلكتروني لمشروع (سلامة) يتوافق مع نظام شركة (EPIC ) العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات