عمليات دوالي الساقين بتقنية حديثة من دون تخدير بمستشفى القاسمي في الشارقة - البيان

عمليات دوالي الساقين بتقنية حديثة من دون تخدير بمستشفى القاسمي في الشارقة

صورة

أدخل مستشفى القاسمي في الشارقة، منذ أكثر من شهر، تقنية جديدة لعلاج وإجراء عمليات دوالي الساقين دون استخدام التخدير، الأمر الذي يجنب المرضى المضاعفات، حيث تعد التقنية الأولى من نوعها داخل مستشفيات الدولة، وذلك بحسب الدكتور حسن أحمد لطيف استشاري جراحة الأوعية الدموية بمستشفى القاسمي في الشارقة.

أكد الدكتور لطيف، أن هذه الطريقة معمول بها فقط في أوروبا، وتم من خلالها معالجة 300 حالة، وأن نتائجها مسجلة، ومن ثم، تم نقل التجربة إلى مستشفى القاسمي، ما يزيد على الشهر، وتم إجراء 4 عمليات بنسب نجاح عالية، مبيناً في الوقت ذاته، أن 60 % من مرضى دوالي الساقين من النساء، كما أن الأطباء العاملين في المستشفى، يعالجون جميع المرضى الذين يعانون من مختلف أمراض الدوالي، عن طريق استخدام الحقن أو إجراء عمليات القسطرة.

مواصفات

وقال لطيف: إن أطباء قسم جراحة الأوعية الدموية بمستشفى القاسمي، يجرون كافة العمليات لمرضى الدوالي ضمن المواصفات العالمية، والتي يوازي إجراؤها ما هو معمول به في تلك المستشفيات، كما أن العمليات التي أجريت لـ 4 مرضى، تمت عن طريق إدخال القسطرة داخل الوريد الرئيس السطحي المصاب، دون تخدير، إلى الأطراف السفلى عن طريق جهاز خاص، وهو الأمر الذي يميزها عن العمليات الأخرى، ما يجنب المريض التعرض للتخدير الموضعي أو التام، أو حدوث مضاعفات جانبية بسبب التخدير، خاصة المرضى الذين يعانون من دوالي الساقين وضغط الدم الوريدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات