3.4 ملايين فحص أجراها المختبر العام الماضي

مدينة خليفة الطبية تُضيف «النمط الجيني» إلى التحاليل المخبرية

أضافت مدينة الشيخ خليفة الطبية ـ إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية - «صحة»، مطلع هذا العام تحليل النمط الجيني إلى مجموعة التحاليل المخبرية التي تجريها مختبراتها.

وأشارت إلى أن تحليل النمط الجيني هو عملية تحديد الفروقات الجينية للإنسان من خلال فحص تسلسل الحمض النووي «دي إن أيه» باستخدام تحليل مخبري حيوي ومقارنته بتسلسل الحمض النووي لشخص آخر أو بتسلسل مرجعي.

مضادات حيوية

وقال الدكتور زين اليافعي، الحاصل على درجة الدكتوراه في أمراض المناعة: «يستخدم هذا التحليل عند نقل الدم إلى المرضى الذين يعانون من أمراض الدم مثل الثلاسيميا والأنيميا المنجليية، حيث يكون جسمهم مضادات حيوية للكريات الحمراء المنقولة وذلك إن كانت مغايرة لكرياتهم الحمراء، يساعد هذا التحليل للدم المنقول على حصولنا على درجة مطابقة عالية تتيح للمريض الاستفادة القصوى من الدم المنقول»، مشيرا إلى أن إنجاز هذا الفحص يستغرق ما يقارب 6 ساعات متواصلة باستخدام أحدث الأجهزة الطبية ويقوم بقراءة النتائج فريق طبي مختص.

نظام إلكتروني

وقالت الدكتورة إيمان الزعابي، رئيس قسم علم الأمراض والمختبرات الطبية، «يوفر قسم المختبرات الطبية في مدينة الشيخ خليفة الطبية الخدمات التشخيصية المخبرية لجميع مرضى المستشفى، ويعمل المختبر الرئيسي على مدار الأربع والعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع، وتجرى غالب التحاليل في المختبر عبر نظام إلكتروني دون الحاجة للتدخل اليدوي الكبير، ويسمح هذا النظام بإنهاء ما يقارب 80% من تحاليل العينات خلال أقل من ساعتين.

كما يعتبر مختبر مدينة الشيخ خليفة الطبية المرجع الأول والرئيسي في إمارة أبوظبي في توفير الفحوصات المتخصصة والدقيقة ومثال على ذلك «فحص التطابق الجيني»، فعلى مدى 20 سنة الماضية والباحثون يقومون بإجراء الدراسات على إيجاد بصمة كريات الدم الحمراء والتي تمخضت عن إيجاد نوع من الفحوصات الجينية التي يمكن استخدامها في المختبرات الإكلينيكية.

يشار إلى أن مختبر مدينة الشيخ خليفة الطبية أجرى خلال عام 2016 أكثر من 3.8 ملايين فحص وجمع بنك الدم أبوظبي أكثر من 34 ألف وحدة.

تعليقات

تعليقات