وصولاً إلى سرعة استجابة لا تتجاوز 4 دقائق

«الإسعاف التطوعي» يستهدف 1500 متطوع بحلول موعد «إكسبو 2020»

صورة

يستهدف مشروع الإسعاف التطوعي، الذي تعتزم هيئة تنمية المجتمع بدبي طرحه قريباً، 1500 متطوع بحلول «إكسبو 2020»، وذلك بالتعاون مع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

وقال سعيد أحمد الطاير المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير في الهيئة لـ«البيان»، إن المشروع يتضمن تأهيل وتدريب وتثقيف عدد من المتطوعين في مجال الإسعافات الأولية للأشخاص المصابين بدأ من الأعمار الصغيرة وحتى كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

وذلك انطلاقاً من الأولوية القصوى التي توليها هيئة تنمية المجتمع في استراتيجياتها 2017 - 2021 للعمل التطوعي، وهو ما ينسجم بشكل كامل مع محاور عام الخير.

6900 متطوع

وأضاف أن التدريب يضمن إلمام المتطوعين بالقواعد الأساسية للإسعافات الأولية من خلال دورات تدريبية تتولاها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، مشيراً إلى أن قاعدة التطوع تشمل 6900 متطوع في مختلف المجالات، و221 جهة مسجلة من الدوائر والمؤسسات والشركات، فيما يبلغ عدد ساعات التطوع 62 ألف ساعة تطوع، تنفذ في 27 نشاطاً، وقد حققت وفراً مالياً قيمته 4 ملايين و 872 ألف درهم.

انتظار

ومن ناحيته قال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إن المؤسسة تنتظر اعتماد مشروع الإسعاف التطوعي الذي ستطلقه هيئة تنمية المجتمع، بالتعاون مع المؤسسة بحيث تضمن توفير متطوعين يتعاملون مع الحالات التي تحتاج للتدخل الإسعافي.

حيث توفر لهم المؤسسة التأهيل والدورات التخصصية للتعامل مع الحالات البسيطة خاصة في الفعاليات والمؤتمرات لحين وصول الفرق الإسعافية.

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى توفير المتطوعين المتخصصين في مجال الإسعافات الأولية في معرض «إكسبو 2020»، عوضاً عن استقطاب متخصصين الأمر الذي يوفر الكثير على الدولة.

وأوضح أن المؤسسة عقدت عدة اجتماعات مع الهيئة وتم الاتفاق على كافة بنود المشروع وشروط الالتحاق مثل شرط حصوله على بطاقة التطوع من الهيئة، بالإضافة إلى خضوعه لدورات تدريبية من المؤسسة حتى يحصل على عضوية الإسعاف التطوعي.

4 دقائق

وقال بن دراي إن المشروع يستهدف 500 متطوع في المرحلة الأولى ويسعى للوصول إلى 1500 متطوع بحلول 2020، وذلك أيضاً ضمن خطة الإمارات 2021، وصولاً إلى سرعة استجابة لا تتجاوز 4 دقائق، بهدف تحقيق أعلى درجات الأمان للمواطن والزائر والمقيم على حد سواء.

حيث تهدف المؤسسة إلى توفير أرقى الخدمات الإسعافية في مجال الطب الطارئ، إلى جانب دأبها المستمر في تطوير المبادرات الذكية التي تهدف إلى تعزيز الاستعداد والجاهزية بالتعاون مع مختلف الجهات والهيئات الرسمية والخاصة على مستوى الدولة، بغية توفير الرعاية الصحية في مرحلة ما قبل المستشفى وفقاً لأرقى المعايير الدولية.

تعليقات

تعليقات