«المنتدى الاستراتيجي» يبدأ تحدي مستشرفي المستقبل العرب - البيان

انتقاء أفضل 10 متسابقين وعرض توقعاتهم في دبي 12 ديسمبر

«المنتدى الاستراتيجي» يبدأ تحدي مستشرفي المستقبل العرب

كشف المنتدى الاستراتيجي العربي أمس الستار عن أول تحدٍ عربي فريد من نوعه، لنخبةِ المثقفين العرب، حيث دعا المنتدى جميع المواطنين العرب داخل المنطقة العربية وخارجها للمشاركة في تحدي «مستشرفي المستقبل العرب» بهدف وضع تحليلات وتقديرات وتنبؤات مستقبلية خلال العام الجاري، لأهم الأحداث السياسية والاقتصادية محليًا وعالميًا، ورغبةً في بناء كوادر فكرية؛ للمساهمة في بناء مستقبل أفضل للعالم العربي.

مستقبل المنطقة

وقال معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس المنتدى الاستراتيجي العربي: هدفنا استشراف حالة العالم، ومن هذا المنطلق يسعى التحدي إلى صناعة مستقبل المنطقة، من خلال خلق جيل من المستشرفين العرب، لما تواجهه المنطقة من تحديات تستوجب وجود مثل تلك الكوادر من أبنائها؛ لرسم مستقبلها السياسي والاقتصادي.

وأضاف «التحدي يهدف لاستقطاب ألف مستشرف عربي، وهو انطلاقة واستكمال لدعم الجهود الإنسانية والعربية، وللمشاركة في بناء مستقبل أفضل لمنطقتنا، حيث سيعمل هذا التحدي على تطوير ثقافة تقوم على التفكير التحليلي المنظم، وسيساعد العالم العربي في التعرف إلى مواهب الاستشراف السياسي والاقتصادي المتميزة، وذات الدقة العالية التي يمكن أن تساعد في تقدم وتطور بلدانهم في المستقبل».

تعاون

ويعدُ تحدي «مستشرفي المستقبل العرب» نتاجاً للتعاون بين المنتدى الاستراتيجي العربي ومؤسسة غودجادجمنت، والتي شارك في تأسيسها الأستاذ الدكتور فيليب تيتلوك من جامعة بنسلفانيا؛ وهو من تولى الإشراف على الدراسة الشهيرة التي قامت بتطبيق التقنيات القائمة على الأدلة بهدف تعزيز وزيادة دقة الاستشراف؛ كما أنه مؤلف مشارك في الكتاب الأفضل مبيعاً بعنوان: الاستشراف الخارق.. فن وعلم قراءة المستقبل.

هذا وسوف يبدأ تحدي نخبة المستشرفين العرب باختيار 1000 مشارك في الاختبار المُقدم من خلال بعض الأسئلة في مسح علمي عبر الموقع الإلكتروني للمنتدى، ثم انتقاء أفضل 10 متسابقين وفقاً للنتائج التي يحصلون عليها، مع عرض توقعاتهم خلال المنتدى الاستراتيجي العربي المزمع انعقاده في دبي 12 ديسمبر المقبل.

تطوير المهارات

وستتم دعوة المتسابقين العشرة الذين سيقدمون أفضل استشراف للمستقبل، لحضور المنتدى الاستراتيجي العربي وتكريمهم، ومنح الفائز الأول جائزة مالية قدرها مائة ألف دولار، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

على أن تتاح للفائز الأول فرصة كتابة تقرير حول أهم الرؤى المستقبلية، على أن يتم نشره وتوزيعه من خلال منصة المنتدى.

كما ستتم دعوة ما يصل إلى 150 متسابقاً، من بين الذين حصلوا على الدرجات الأعلى في التحدي للاشتراك في منصة النخبة من مستشرفي المستقبل، حيث يمكنهم تطوير وتعزيز مهاراتهم الاستشرافية، واختبار مدى دقتهم بالمقارنة مع أمهر المستشرفين العالميين لدى مؤسسة غودجادجمنت.ورحَّب المؤسس المشارك لمؤسسة غودجادجمنت، الأستاذ الدكتور فيليب تيتلوك، بالتحدي الذي أطلقه المنتدى الاستراتيجي العربي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات