كرّم الداعمين لـ«دبي العطاء» خلال احتفال المؤسسة بمرور 10 سنوات على تأسيسها

محمد بن راشد يدعو إلى مزيد من العطاء لتأميـن مستقبل الأطفال المحرومين حول العالم

دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الداعمين والشركاء الرئيسيين لمؤسسة دبي العطاء إلى مزيد من البذل والعطاء من أجل الأطفال المحرومين حول العالم وتأمين مستقبل زاهر لهم، مؤكداً سموه أن العطاء يأتي بأشكال عدة وهو خصلة في الإنسان تعكس الطبيعة الإنسانية الممزوجة بكينونة الشخص بغض النظر عن ديانته أو جنسيته أو انتمائه الجغرافي والقومي.

وقال سموه: «كنتم معنا منذ بداية رحلتنا في دبي العطاء وأرجو أن تستمروا معنا في العشر سنوات المقبلة لنصنع حياة كريمة ومستقبلاً مشرقاً لكل طفل حول العالم يحتاج لمساعدة ومد يد العون له للدراسة والعيش الصحي الآمن».

وأشار سموه إلى أن الأريحية هي صفة وخصلة في الإنسان تجعله خيراً ويحب الخير والعطاء ويرتاح لمن يمد يد الإحسان والإنفاق والمساعدة للآخرين المعوزين.

تكريم

جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وإلى جانبه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي احتفال مؤسسة دبي العطاء بمرور عشر سنوات على تأسيسها على يد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم واستمرارها في توفير التعليم للأطفال المحرومين حول العالم.

وحضر الاحتفال الذي أقيم في فندق أرماني في برج خليفة صباح أمس، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات والشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي رئيسة مجلس إدارة دبي العطاء ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وحشد من الرعاة والشركاء الرئيسيين لدبي العطاء.

وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني الذي عزفه طلبة وطالبات من جمهورية البيرو عبر فيديو مصور عرفاناً منهم برعاية «دبي العطاء» لهم ولمسيرتهم التعليمية ثم شاهد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والحضور فيلماً وصوراً تعكس إنجازات مؤسسة دبي العطاء منذ تأسيسها العام 2007 وحتى اللحظة.

هيئات

وشمل التكريم كلاً من: هيئة دبي للكهرباء والمياه ممثلة بالمهندس سعيد محمد الطاير الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة المنتدب والسوق الحرة في مطار دبي الدولي ودناتا والأنصاري للصرافة ومجموعة لولو الدولية وداماك العقارية وصني فاركي وكنيسة دبي والشارقة والإمارات الشمالية وتي شويترام وإفكو ومجموعة شلهوب وشركة شيفرون الخليج وأمل للتعليم والتلال للإعلانات و«سكاي واردز» في طيران الإمارات ومجموعة محال باريس غاليري والمؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء ومعالي جمعة الماجد وعبدالله أحمد الموسى وزياد غزل وماجد الكاظم ووليد الغفاري وسيما قرقاش وطلاب وطلبة الروضة الابتدائية في دبي.

وهنأ صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المكرمين وبارك لهم جهودهم وعطاءاتهم والروح الإنسانية والقيم النبيلة التي يتحلون بها والتي تنم عن أريحيتهم وحبهم لعمل الخير.

وفي ختام الاحتفال أزاح سموه الستار عن النصب التذكاري لدبي العطاء الذي يحمل أسماء الشركات والمؤسسات والأفراد الذين شاركوا ودعموا «دبي العطاء» لتتمكن من تقديم العون وتوفير التعليم والحياة الكريمة للأطفال المحرومين، وقد التقطت لسموه الصور التذكارية مع فريق عمل دبي العطاء.

شكر وعرفان

وكان قد تحدث طارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء موجهاً الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي أعاد الأمل والمستقبل لنحو ستة عشر مليون طفل في خمس وأربعين دولة ترعاهم دبي العطاء مع شركائها من أهل الخير مؤسسات حكومية وخاصة وأفراد من داخل دولة الإمارات وخارجها.

كما توجه بالشكر إلى كل من يساهم في دعم مسيرة دبي العطاء ومساعدتها في توفير حق التعليم للأطفال المحرومين حول العالم خاصة في الدول النامية والأطفال الذين حرموا من هذا الحق المكتسب لهم نتيجة الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية في بلادهم.

وذكر طارق القرق في كلمته أن كثيراً من المتطوعين الشباب في دولة الإمارات ساهموا ويساهمون في مساعدة فريق عمل دبي العطاء في العديد من المناسبات التي ترمي لإعداد وتجهيز المدارس لاستقبال التلاميذ في بداية كل عام دراسي.

وقد كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وإلى جانبه معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي الرعاة والشركاء والداعمين لمسيرة الخير والعطاء لدبي العطاء من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية وشركات القطاع الخاص والأفراد الذين استحقوا التكريم وشهادات التقدير من راعي مسيرة الخير والعطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات