استقبل رئيس غينيا والأمين العام للأمم المتحدة

محمد بن زايد: الإمارات تدعم جهود منظمات الأمم المتحدة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لكافة جهود منظمات الأمم المتحدة في مختلف المجالات.

وأكد سموه أهمية تفعيل دور الأمم المتحدة في مواجهة مشاكل المنطقة وإيجاد حلول ناجعة لها ترسي مبادئ العدالة والمساواة، وتؤمن الأمن والسلم والاستقرار الإقليمي والدولي، جاء ذلك لدى استقبال سموه أمس في مجلس سموه بقصر البحر، أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة الذي يزور الدولة ضمن جولة له في المنطقة.

كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدى استقبال سموه، أمس في قصر الشاطئ، ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا الصديقة، أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة على تطوير وتنمية علاقاتها مع القارة الأفريقية وتعزيز تعاونها المشترك مع جمهورية غينيا في مختلف المجالات.

ورحب سموه بالأمين العام للأمم المتحدة، وهنأه بمناسبة توليه مهامه الجديدة، متمنياً له التوفيق والنجاح في تحقيق أهداف المنظمة الدولية.

وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا والتطورات ومجمل المستجدات التي تشهدها المنطقة ومساعي الأمم المتحدة لإرساء الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.واطلع الأمين العام على تقييم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حول قضايا المنطقة، فيما تعرف سموه إلى خطط الأمين العام في إدارة الملفات التي تعالج القضايا الإنسانية والدولية وما تواجهه من تحديات.

وتم خلال اللقاء استعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك والتعاون القائم بين الهيئات المعنية في الدولة والأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة.

ومن جانبه أشاد أمين عام الأمم المتحدة بالجهود الإنسانية والتنموية التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم المساعدات الإنسانية والتنموية في العديد من مناطق النزاع في العالم ولرفع المعاناة عن الشعوب المحتاجة.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالرئيس الفا كوندي وبحث معه علاقات التعاون بين الدولة وغينيا وسبل تطويرها وتنميتها بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.

وتطرق اللقاء إلى الأهمية العالمية التي اكتسبتها القمة العالمية للحكومات ودورها في استشراف التطورات المستقبلية خاصة في أداء الحكومات والاقتصاد والتنمية مع التأكيد على أهمية التعاون وتبادل الخبرات بين الدول والمنظمات العالمية والتعاون فيما بينها لصالح الشعوب ومستقبل الأجيال.

وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات القائمة بين البلدين وأهمية دعمها وتنميتها في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والاستثمارية منها وبما يعود بالفائدة على البلدين والشعبين الصديقين.

كما جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

ومن جانبه أعرب رئيس جمهورية غينيا عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً اهتمام بلاده بتعزيز التعاون الاقتصادي والتنموي والاستثماري مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

حضر اللقاءات سمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية.

وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية.

ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ومبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي، ويونس الخوري وكيل وزارة المالية وعدد من المسؤولين في البنك الدولي، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية.

ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي ولانا نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة، والدكتور إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن وعدد من المسؤولين، والحسن سواري سفير جمهورية غينيا لدى الدولة وعدد من المسؤولين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات