عفراء الدرمكي..«سفيرة العاصمة»

أكدت أنها شابة سعيدة ومحظوظة كونها إماراتية، وتعتز بإسهاماتها الوطنية التي حققتها بإبداع وتميز.. إنها عفراء محمد الدرمكي، مدير قسم البرامج العامة في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء التي ترى أن المرأة الإماراتية قادرة على تحقيق إبداعها في شتى المجالات محلياً ودولياً، وذلك بفضل دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» التي لها أكبر الأثر في تمكين المرأة ووصولها إلى مراتب متقدمة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وأوضحت الدرمكي أنها انطلاقاً من هذا الاهتمام والنهج، آثرت أن تكون صاحبة همة لا ترضى بالدون، خاصة أن لها العديد من الشهادات والإنجازات التي تصدح بالفخر، وأنها عازمة على المضي قدماً بما يخدم الدولة التي تحفل بقيادة رشيدة منحتها أسمى معاني التقدير والاحترام والدعم.

لافتة إلى أنها بدأت مسيرة تميزها عندما تخرجت عام 2009 في كلية التقنية العليا في تخصص التعليم، ثم عام 2014 في جامعة زايد في تخصص الاتصال - سياحة، حيث حصلت على شهادة الماجستير بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف، كما أنها عازمة على إكمال دراستها العليا في الدكتوراه، بتخصص العلوم الإنسانية.

وأضافت أنها فخورة جداً بكونها أول مرشدة سياحية في حديقة الحيوانات بمدينة العين، في 2012، حيث اشتركت في العام نفسه ببرنامج سفير أبوظبي، وحصلت على شهادة سفير أبوظبي للتعريف بالعاصمة.

موضحة أنها تعكف حالياً على إعداد بحث دقيق وشامل حول شجرة العائلة، الأمر الذي من شأنه أن يعرفها بتاريخها العائلي، وتطرقت لمهام عملها في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء، حيث تقوم بتنسيق مهام عمل المرشدين السياحيين في المركز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات