نظمها مجمع محمد بن راشد

مسابقة جامعية لأبنية الطاقة الشمسية 2018

أعلن سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، عن اختيار مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ليكون موقع تنظيم «المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية».

وكشف الطاير عن أن الهيئة تستهدف أن تكون نسبة الكفاءة التشغيلية 100% للأبنية التي سيتم تصميمها، وستقدم الهيئة الدعم والرعاية للمشروعات الوطنية التي تشارك في المسابقة وتسهم في التنمية المستدامة للدولة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي، عقده أمس خلال مشاركة هيئة كهرباء ومياه دبي في القمة العالمية للحكومات في دبي، بحضور أحمد المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي، والمهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل، وخولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي في الهيئة، إضافة إلى عدد من مسؤولي المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي، ووسائل الإعلام المحلية والعالمية.

تنظيم

وفي كلمته خلال المؤتمر، قال الطاير: «من دواعي سروري أن يتم الإعلان عن مكان تنظيم هذه المسابقة، التي تعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات، التي باتت منصة معرفية مهمة تقدمها دولة الإمارات للعالم، للمساهمة في استشراف المستقبل وصناعته، وتشارك فيها هيئة كهرباء ومياه دبي بصفتها شريك الطاقة المستدامة».

وأشار الطاير إلى أن اهتمام دبي باستضافة «المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية» يعكس إدراكها لأهمية الاستدامة البيئية في تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة للحفاظ على حق الأجيال القادمة في التمتع ببيئة نظيفة وصحية وآمنة، وإيمانها بأهمية الاستثمار في الابتكار الذي تضعه الإمارات على قائمة أولوياتها، حيث تحرص القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على تبني الابتكار نهجاً استشرافياً يُمَكنها من رسم الحلول لتحديات المستقبل، وقد ساهمت هذه الرؤية الثاقبة في أن تحل دولة الإمارات في المركز الأول عربياً وفق «مؤشر الابتكار العالمي» لعام 2016 والذي يقيس أداء 128 بلداً واقتصاداً في مجال الابتكار، كما جاءت في المركز الأول إقليمياً والسادس عشر عالمياً في تقرير التنافسية العالمية لعام 2016 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي«.

وتابع: «تؤكد استضافة هذه المسابقة العالمية في دبي جهود المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة ورفع مساهمة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة في دبي لتصل إلى 7% بحلول 2020، و25% بحلول عام 2030، و75% بحلول 2050».

فرصة

وأكد الطاير أن المسابقة تعد فرصة فريدة لطلاب الجامعات لاكتساب خبرات مهمة، وتطبيق النظريات التي تعلموها، وإبراز مواهبهم وقدراتهم في الابتكار والتصميم لتحقيق نمط حياة مستدام، كما تشكل فرصة مهمة أمام أفراد المجتمع لمتابعة المنافسة والتحدّي بين الفرق المشاركة، مشيراً إلى أن «المسابقة شهدت إقبالاً كبيراً من الفرق الجامعية من مختلف دول العالم، وقد تأهل 22 فريقاً من 16 دولة إلى المرحلة النهائية من المسابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات