تبدأ 7 مارس وتختص بطلبة الجامعات

انطلاق الدورة السنوية الأولى من «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل»

أحمد الفلاسي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق الدورة الافتتاحية من «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» 7 مارس المقبل وتستمر يومين.

وتجمع الدورة طلاب الجامعات الإماراتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و21 سنة، من مختلف أنحاء الدولة وتشكل منصة لتسليط الضوء على الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات والدور الحيوي الذي تلعبه أجيال المستقبل في تشكيل اقتصاد الدولة لمرحلة ما بعد النفط.

وفي معرض تعليقه على هذه المبادرة المتميزة، قال محمد خليفة النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم بديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي: «في ظل التغيرات المستمرة والمطردة التي يشهدها قطاع التعليم على مستوى العالم، يتوجب علينا تزويد طلابنا سواء في وقتنا الحاضر أو في المستقبل بمجموعة جديدة من المهارات.. فمتطلبات ومعايير سوق العمل بالأمس تختلف تماماً عن متطلبات اليوم وعما ستؤول إليه في السنوات الخمس المقبلة وينبغي على كل من الشركات والأفراد مواصلة مسيرة التطوير والابتكار ليتمكنوا من مواجهة تحديات العصر الرقمي والبقاء في دائرة المنافسة».

الشباب مستقبل الأمة

وقال معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي: «إن مستقبل أي أمة يرتكز على الشباب، فهم عماد نهضتها وسر تقدمها ونحن كشعب طموح متأصلة فيه قيم العزيمة والإصرار، نثق بأن شبابنا يحملون مفاتيح النجاح وهم قادرون على إحداث بصمة فارقة ومؤثرة في المستقبل».وأضاف معاليه إنه «من خلال فخرهم واعتزازهم وإحساسهم بالمسؤولية والولاء لوطننا الحبيب الذي وفر لهم فرصاً لا حصر لها يشكل الطلبة الإماراتيون جيلاً شاباً محركه الطموح ودليله الرؤية الرشيدة.. ومن خلال تمكينهم وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة سيصبح هؤلاء الطلبة بإصرارهم وشغفهم قادة الغد كل من موقعه، يقودون المرحلة المقبلة من التحول الإماراتي نحو النجاح والازدهار المستدام».

قادة فكر

ويجمع «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» أيضاً كوكبة من قادة الفكر وخبراء الصناعة والشخصيات القيادية الحكومية من دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم.

وسيتبادل المشاركون الرؤى والأفكار التي ستساعد الطلاب على تطوير الأدوات والمهارات الحيوية للتأقلم مع متطلبات الاقتصاد العالمي المتسارع الوتيرة.

معرض تفاعلي

سيحظى الطلبة بفرصة لزيارة معرض «The Hub» التفاعلي والذي تم تصميمه بالتعاون مع الشركاء التجاريين والأساتذة والأكاديميين ورواد الأعمال والمؤسسات غير الربحية من أجل تسليط الضوء على مجموعة المهارات المستقبلية اللازمة وتقديم المشورة للطلاب لمساعدتهم على التخطيط بشكل أفضل لمسيرتهم المهنية فضلاً عن استعراض الفرص المميزة التي تمكن هؤلاء من تسخير معارفهم ومهاراتهم لخدمة وطنهم والمساهمة في تنمية مجتمعهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات