EMTC

إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة للمجلس الوطني للإعلام

أطلق معالي الدكتور سلطان الجابر وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام، أول من أمس، الهوية المؤسسية الجديدة للمجلس والتي تهدف إلى مواكبة رؤية المجلس ورسالته في تطوير البيئة التشريعية والتنظيمية لقطاع الإعلام، وبما ينسجم مع الأهداف والاختصاصات التي تضمنها القانون الاتحادي رقم 11 لسنة 2016 بشأن تنظيم واختصاصات المجلس.

جاء ذلك خلال اللقاء السنوي للموظفين الذي عقد بحضور محمد المحمود عضو مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، ومنصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام بالإنابة، وإبراهيم العابد، مستشار رئيس المجلس.

وأكد الجابر أن الهوية الجديدة للمجلس عنوان للمرحلة القادمة الرامية إلى مواصلة الارتقاء بالقطاع الإعلامي وتطوير أدائه بالشراكة والتعاون مع مختلف وسائل الإعلام الوطنية، وذلك بما يخدم رسالة دولة الإمارات ويسهم في إيصالها لمختلف أنحاء العالم، وإبراز إنجازاتها الحضارية والحفاظ على صورتها الإيجابية كنموذج للتسامح وحب العطاء وعمل الخير للإنسانية جمعاء.

وأوضح أن إطلاق هوية مؤسسية جديدة يواكب جهود التطوير الفعلي للخدمات التي يقدمها المجلس ويرسخ مكانته بصفته الجهة المنظمة لقطاع الإعلام، ويؤكد دورَه في رسم السياسات الإعلامية وضمانِ تنفيذها، الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود. من جانبه، قال المنصوري، إن المجلس شهد تطورات كبيرة على الصعيد المؤسسي، مكنته من تعزيز دوره بما يخدم تنفيذ الأجندة الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات