القمة العالمية للحكومات تجمع خبراء ومفكرين وعلماء ورواداً

صورة

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تنطلق الأحد المقبل فعاليات الدورة الخامسة من القمة العالمية للحكومات بدبي، والتي تستمر حتى 14 فبراير الجاري.

وتمتاز دورة هذا العام بتعدد محاورها التي تؤسس لحراك عالمي كبير وتعاون دولي غير مسبوق، يتصدى للمتغيرات المتسارعة التي تؤثر على أداء الحكومات حاضراً ومستقبلا، وتمثل القمة أكبر تجمع للخبراء والمفكرين والعلماء والرواد المتميزين في مختلف المجالات، وتشهد هذه الدورة بالإضافة إلى الجلسات والكلمات الرئيسية العديد من المحاضرات والجلسات النقاشية والحوارية والجلسات التفاعلية.

يحتل موضوع السعادة في العالم الرقمي المعاصر موضع الاهتمام في القمة العالمية للحكومات، حيث يتحدث شون آكور، مؤسس شركة GoodThink Inc، عن الحاجة الماسة لأن تنشط الحكومات في التفاعل مع المواطنين من خلال منصات التواصل الاجتماعي بهدف تعزيز سعادتهم ورفاههم، وخلال جلسة بعنوان «كيف نبقى سعداء في عصر الروبتات والذكاء الصناعي؟» يناقش آكور التوجه المتنامي نحو الأتمتة والتفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأثرة على المشاعر الاجتماعية والإنسانية، خاصة في ظل تراجع التفاعلات البشرية المباشرة وجهاً لوجه.

نجاح

ويعد شون آكور أحد أبرز الخبراء العالميين في الربط بين السعادة والنجاح، وقد ظهرت أبحاثه حول عقلية التفكير على غلاف مجلة «هارفارد بزنس ريفيو»، وعمل مع العديد من المدرجة ضمن قائمة «فورتشن 100»، إضافة إلى الدوري الوطني الأميركي لكرة القدم NFL، ودوري الرابطة الوطنية لكرة السلة NBA، والبنتاغون والبيت الأبيض.

وأدرجت كتبه بين الأكثر مبيعاً في قائمة نيويورك تايمز، ومنها «ميزة السعادة» (الصادر عام 2010)، وكتاب «قبل السعادة» (الصادر عام 2013). ويعتبر كتاب «ميزة السعادة» التدريبي أحد أكبر برامج تدريب علم النفس الإيجابي للشركات وأكثرها نجاحاً في العالم.

وتخصص القمة جلسات لاستشراف مستقبل التعليم، حيث يناقش الدكتور سكوت باري كوفمن، المدير العلمي لمعهد الخيال (Imagination Institute) بجامعة بنسلفانيا، أهمية إصلاح المنظومة التعليمية العالمية التي لم تعد تحاكي تطلعات الأجيال الجديدة وإمكاناتها الإبداعية، وذلك في جلسة تحمل عنوان «هل الأنظمة التعليمية مدمرة للمواهب؟».

يرى كوفمن بأن المنظومة التعليمية السائدة حالياً تستخدم طرقاً قديمة لاختبار الذكاء والمؤهلات ومنح الدرجات وفقاً لها، وأن أنظمة منح الدرجات لا تنظر بشكل شمولي إلى إمكانات الذكاء والإبداع والتخيل لدى الطلبة، وهي ثلاثة عوامل ضرورية جداً في عالمنا المعاصر المليء بالابتكار.

متحدثون

وكوفمن هو أخصائي في علم النفس ومؤلف وكاتب في المواضيع العلمية، ويشغل منصب المدير العلمي لمعهد الخيال في مركز علم النفس الإيجابي التابع لجامعة بنسلفانيا الأميركية، حيث يقوم بالتدريس. ويحمل كوفمن شهادة الدكتوراه في علم النفس المعرفي من جامعة ييل، إضافة إلى شهادة الماجستير في علم النفس التجريبي من جامعة كامبريدج.

 ونشر العديد من المقالات في صحف ومجلات شهيرة مثل «ذا أتلانتيك»، و«ساينتيفيك أميركان»، و«سايكولوجي توداي»، و«هارفارد بزنس ريفيو»، كما ينشر مقالات دورية في مجلة «ساينتيفيك أميركان» تحت عنوان «عقول جميلة».

ومن المتحدثين البارزين خلال أيام القمة العالمية للحكومات 2017، باراغ كانّا، الشريك الإداري في شركة Hybrid Reality وزميل أول في كلية «لي كوان يو»، الذي يناقش تلاشي الحدود بين الدول بفعل التطور التكنولوجي الاندماج الاقتصادي، وأهمية أن تقوم الحكومات بتطوير سياسات من شأنها أن تحافظ على النمو الاقتصادي وأن تحمي السيادة الفردية، متوقعاً أن تحل ميزات الترابطية محل السيادة لتكون المبدأ الناظم للنظام العالمي الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات