مستشفى راشد ينجح في استئصال ورم كلوي يزن 4 كلغم

نجح طاقم طبي في مستشفى راشد، برئاسة الدكتور فيصل بدري استشاري ورئيس قسم الجراحة، في استئصال ورم نادر من كلية مسن تجاوز عقده السادس، وذلك في عملية جراحية شديدة التعقيد، لم يتخطَ زمنها الساعتين ونصف الساعة، بالرغم من أنها تطلبت فصل الورم الذي بلغ وزنه 4 كيلوغرامات عن الشرايين والأوردة الرئيسية، لتفادي حدوث نزيف، وفصله كذلك عن أعضاء الجسم التي تمدد إليها وهي (الأمعاء والكبد والبنكرياس والحجاب الحاجز).

وكان المريض وهو عربي الجنسية قد لجأ لمستشفى راشد التابع لهيئة الصحة بدبي، قبل أيام قليلة لإجراء العملية، بعد أن اعتذرت عن قبوله مستشفيات عدة، حيث أجرى مستشفى راشد على الفور جميع الفحوصات اللازمة للوقوف على حجم الورم ومدى انتشاره وتمدده، ومصدره الأساس.

ومن ثم قام الطاقم الطبي وبمشاركة الدكتورة علياء المزروعي المدير التنفيذي لمستشفى راشد بإجراء العملية في وقت قياسي، لم يتجاوز الساعتين ونصف الساعة، حيث إن الزمن الطبيعي الذي يتم استغراقه في هذا النوع من العمليات يتخطى حدود الــ 6 ساعات.

وقال الدكتور فيصل بدري إن المريض جاء إلى عيادة جراحة أورام الجهاز الهضمي بالمستشفى في حالة صعبة، حيث شكل الورم ضغطاً مباشراً على الأعضاء الحيوية في جسمه، فضلاً عن الآلام الشديدة، وقد زاد من التعقيد ملاصقة الورم للكبد والأمعاء والبنكرياس وكذلك الكلية اليمنى التي أصابها، فضلاً عن اتصاله بأوردة وشرايين رئيسة في الجسم.

مشيراً إلى أن العملية بدأت بفصل الورم عن الشرايين والأوردة، لتفادي المريض أية مخاطر قد تنتج عن حدوث نزيف. وأوضح الدكتور بدري أن عملية الاستئصال نفسها تمت من دون ترك أية آثار سلبية على وظائف أعضاء الجسم الأخرى، فيما لفت إلى استقرار حالة المريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات