الطريفي يشيد بالاستجابة السريعة لفرق عمل بلدية الشارقة في التعامل مع طوارئ الأمطار

بلدية الشارقة تستقبل 250 بلاغاً عن حالات طارئة خلال العطلة

أشاد ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة بجهود فرق العمل التابعة للجنة طوارئ الأمطار بالبلدية واستجابتها السريعة في التعامل مع جميع الحالات الطارئة التي نتجت عن سقوط الأمطار على بعض مناطق الإمارة، والرياح الشديدة والعواصف الترابية التي شهدتها البلاد خلال العطلة الأسبوعية.

وأوضح أن نجاح البلدية في التعامل السريع مع بعض الحالات القليلة لتجمعات الأمطار وسقوط الأشجار ومواد البناء وغيرها من المواد التي تطايرت بفعل الرياح والعواصف الشديدة في مناطق متفرقة من المدينة جاء نتيجة للخطة الاستباقية والتجهيزات التي قامت بها لجنة طوارئ الأمطار منذ بداية فصل الشتاء تحسباً لسقوط الأمطار، إذ شملت الخطة حملات لتنظيف فتحات شبكات تصريف مياه الأمطار في جميع أنحاء المدينة، وإجراء أعمال الصيانة اللازمة للمضخات وآليات ومعدات سحب المياه حتى تكون على أتم الاستعداد والجاهزية للتعامل الفوري في حال وجود أي تجمعات للأمطار بالمدينة، بالإضافة إلى انتشار فرق العمل في جميع أنحاء المدينة قبل ساعات من هبوب الرياح بناءً على تنبؤات الأرصاد الجوية.

وأضاف أن فرق العمل التابعة للجنة طوارئ الأمطار، وخاصة العمال الميدانيين الذين تم تزويدهم بكافة ملابس ومعدات الأمن والسلامة واصلوا العمل بكثافة لإزالة المخلفات والمعوقات من شوارع وميادين المدينة، مؤكداً أنهم ضربوا مثالاً رائعاً في تحمل المسؤولية والعمل على تحقيق أعلى درجات السلامة والراحة لسكان الإمارة من مواطنين ومقيمين والتأكد من انسيابية حركة السير في الشوارع والميادين العامة، ولافتاً إلى الدور المهم والحيوي لشرطة الشارقة وشركة الشارقة للبيئة (بيئة) وهيئة الطرق والمواصلات وإدارة الدفاع المدني ودائرة الأشغال العامة بالشارقة وتعاونهم المثمر  في إنجاح مهمة فرق العمل التابعة للبلدية وتسهيل عملها بما يخدم المصلحة العامة.

وصرح المهندس عبدالرزاق الحمادي رئيس اللجنة الميدانية ومدير إدارة الصرف الصحي في البلدية أن فرق العمل انتشرت في الشوارع والميادين الرئيسية بالمدينة وفق الخطة الموضوعة وبناء على تنبؤات الأرصاد الجوية بسقوط أمطار وهبوب رياح شديدة على المنطقة، وتم تزويدها بالمعدات اللازمة من مضخات الديزل (120 مضخة) وصهاريج شفط المياه (47 صهريجاً) على مختلف طرق وميادين مدينة الشارقة لسحب المياه قبل تجمعها، مشيرا إلى اللجنة استعانت كذلك بالعربات المتخصصة التابعة لشركة بيئة لإزالة الرمال المتجمعة من الطرقات والميادين، كما قام عمال إدارة الزراعة والبيئة بالبلدية بإزالة الأشجار المتساقطة بفعل الرياح الشديدة من بعض شوارع المدينة كشارع النعيمية بالشارقة.

وكانت الإدارة الهندسية في بلدية الشارقة قد أهابت بشركات المقاولات والاستشارات الهندسية من خلال الرسائل النصية ومنصات التواصل الاجتماعي ضرورة توخي الحيطة والحذر في مواقع العمل وأخذ الاستعدادات والاحتياطات اللازمة بالتأكد من تثبيت المعدات المتحركة كالرافعات البرجية والمنصات الخارجية وأدوات البناء القابلة للتطاير مثل ألواح الشينكو والألواح الخشبية وما شابهها تجنباً لحدوث أية أضرار بسبب تعرض المنطقة لرياح شديدة وعواصف ترابية.

ومن جهة أخرى، أعلنت البلدية للجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي عن إغلاق جميع الحدائق في مدينة الشارقة يوم الجمعة الماضي بسبب عدم استقرار الأحوال الجوية آنذاك، حفاظاً على سلامة مرتادي الحدائق، وأعادت البلدية فتح الحدائق في اليوم التالي.

وأفاد علي عبيد الحمودي مدير إدارة الاتصال المؤسسي أن بلدية الشارقة تلقت عبر الخط الساخن 993 خلال يوم الجمعة والسبت الماضيين 250 بلاغاً عن الحالات الطارئة الناتجة عن سقوط الأمطار والرياح الشديدة، مشيراً إلى أن جميع البلاغات تم التعامل معها بسرعة شديدة من خلال التواصل الآني مع فرق العمل الميدانية، وهذا ما لاقى استحسان وإشادة الجمهور على منصات التواصل التابعة للبلدية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات