EMTC

رزان المبارك: يوم البيئة الوطني يحقق رؤيتنا نحو مستقبل أكثر استدامة للأجيال

رزان المبارك

قالت رزان المبارك الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي، إن يوم البيئة الوطني يعتبر مناسبة لنفكر ملياً أين نحن الآن، وما الذي نتطلع إليه لتحقيق رؤيتنا نحو مستقبل أكثر استدامة للأجيال الحالية والقادمة، فالأسس التي سترتكز عليها الاستدامة في المستقبل هي تلك التي يتم إرساؤها اليوم.

وأضافت أنه على مدى الـ20 سنة الماضية، نجحت هيئة البيئة في أبوظبي في جمع وتحليل البيانات لتعزيز معرفتها بحالة البيئة وتأثير الأنشطة البشرية عليها، ما مكننا من التعرف على إرثنا الطبيعي وملامح تنوعنا البيولوجي وفهم الوضع الراهن للموارد الطبيعية، ووضع الاستراتيجيات وخطط العمل للتصدي للتحديات التي يشكلها التأثير البشري كفقدان الموائل نتيجة للأنشطة التطويرية، واستنزاف الموارد والتلوث هذا إلى جانب التعرف على التأثيرات الطبيعة، مثل تغير المناخ وضع سياسيات مناسبة للحد من آثاره المحتملة لضمان تحقيق النمو المستدام.

فخر

وأشارت المبارك إلى عدد من الإنجازات النوعية التي حققتها الهيئة خلال السنوات الماضية، مثل مراقبة المياه الجوفية والمحافظة عليها، وتعزيز جودة المياه البحرية من خلال وضع التشريعات اللازمة للحد من الصرف الناتج عن الأنشطة الصناعية والآثار السلبية المحتملة لمشاريع التنمية الساحلية والأنشطة البشرية، كما تم تطوير مجموعة متكاملة من الأدوات للتأكد من إنفاذ اللوائح والقوانين البيئية، بما في ذلك التفتيش البيئي والمتابعة الدورية وحملات التوعية، إضافة إلى تحسين أنظمتنا الرقابية بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، والتنفيذ الفعال للتشريعات والمعايير والسياسات والإجراءات البيئية؛ وإجراء دراسات تقييم الأثر البيئي لضمان جودة البيئة.

وتعمل هيئة البيئة - أبوظبي عن كثب مع الجهات المعنية في الإمارة لتنفيذ المشروعات التنموية الكبرى مثل عملها مع مؤسسة الإمارات للطاقة النووية لبناء الوحدات الأولى والثانية في موقع براكة ووضع تقييم بيئي متكامل والتحقق من جميع الجوانب البيئية لأعمال إنشاء أول مفاعلات البرنامج النووي السلمي لإنتاج الكهرباء في الإمارات.

كما كان للهيئة دور فعال في العمل مع دائرة القضاء في أبوظبي لوضع قوانين وإنشاء محاكم بيئية مختصة للفصل في القضايا المتعلقة بالبيئة.

كذلك قامت الهيئة برسم خرائط لاستخدامات الأراضي والموائل في إمارة أبوظبي تتضمن مستوى عالياً من التفاصيل والوضوح، وتلا ذلك وضع سياسات تتعلق باستخدامات الأراضي، وتوفير المناطق المحمية لتكون ملاذاً آمناً للأنواع البرية وتلك المهددة بالانقراض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات