القوات المسلحة تواسي أسرتي البطلين

راشد الظهوري وعبيد المزروعي ينضمان إلى كتيبة الشهداء

■ الشهيد راشد الظهوري مع ابنه راكان

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، أمس، استشهاد الوكيل راشد علي محمد الظهوري، أحد جنودها البواسل بقواتها المشاركة في عملية «إعادة الأمل» مع قوات التحالف العربي، الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن، والعريف أول عبيد جوهر عبيد المزروعي، خلال قيامه بمهمة تدريبية اعتيادية داخل الدولة.

وتقدمت القيادة العامة للقوات المسلحة بخالص تعازيها ومواساتها إلى ذوي الشهيدين البطلين، سائلةً الله عز وجل أن يُسكنهما فسيح جناته ويتغمدهما بواسع رحمته.

واجب

وأكدت أسرة الشهيد الوكيل راشد علي محمد الظهوري فخرها واعتزازها بالشهيد الذي رفع رؤوسهم عالياً، حينما لبّى نداء الوطن والواجب المقدس، معتبرين ذلك شرفاً لأبناء الإمارات الذين لم ولن يترددوا في بذل الغالي والنفيس لحماية أمن الوطن وسلامته.

ووسط أجواء مشوبة بالإيمان والصبر والتسليم بالقضاء والرضا بالقدر سادت منزل عائلة الشهيد في شعبية الظهوريين في منطقة شعم برأس الخيمة، أكد محمد، الشقيق الأكبر للشهيد، أن أبناء الإمارات من كبيرهم إلى صغيرهم مستعدون لفداء الوطن بأغلى ما يملكون، والسير على درب الشهيد لاستكمال الواجب، ملبيّن النداء للذود عن تراب الوطن ضمن صفوف قواتنا المسلحة.

وأوضح حميد الظهوري، ابن عم الشهيد، أن الشهيد اختتم مسيرة عطائه في خدمة الوطن على مدى أكثر من 27 عاماً، منذ تطوعه في حرب الكويت، لينضم بعدها إلى قواتنا المسلحة، ويشارك في العديد من المهمات العسكرية في البحرين واليمن، لافتاً إلى أن الشهيد لم يتأخر يوماً عن أداء مهام واجبه الوطني، وتميز طيلة حياته بالمروءة والصدق وحب الخير والمسارعة لمساعدة المحتاجين.

وأشار إلى أن الشهيد من مواليد 1972 ولديه ثلاثة أولاد (راكان وهزاع ومحمد)، وهو الثاني بين خمسة أشقاء، مشيراً إلى أن مراسم دفن جثمان الشهيد ستكون بمقابر العائلة في منطقة وادي شعم بشعبية الظهوريين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات