"الأوقاف وشؤون القصّر" توفر دعماً للمبادرات الصحية من وقف "بغلف"

تمكنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر مؤخراً، من دعم عدد من الحملات والمبادرات الصحية المختلفة، تعزيزاً لرؤيتها الشاملة في العمل الوقفي بما يحقق الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية في المجتمع، وجاء الدعم من وقف المرحوم أحمد محمد بغلف بتوفير الأجهزة الطبية اللازمة في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية المتخصصة في الدولة، لتمكين هذه الجهات من خدمة قطاعات أوسع من المتعاملين، إضافة إلى توسيع نطاق المستفيدين منها، وتوفير احتياجات مختلف الفئات الاجتماعية.

وحول هذا الموضوع، قال طيب الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: «يعتبر توفير خدمات الرعاية الصحية والطبية المتميزة لمواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها من مقومات السعادة التي تحرص قيادتنا الرشيدة دائماً على التأكيد عليها، وتسعدنا المساهمة في رعاية المرضى وتقديم العلاج لهم، باعتبار ذلك عملاً إنسانياً وخيرياً نبيلاً، يسعى الوقف، بمفهومه الشامل، إلى تأكيده وتشجيع أفراد المجتمع على دعمه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات