بحث مع أمير قطر تعزيز التعاون الأخوي ومجمل القضايا الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تدعم تعزيز التعاون بين دول الخليج

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن ما يجمع أبناء دول مجلس التعاون الخليجي من وشائج القربى والمحبة والعلاقات الأخوية المتينة كفيل بأن يمد شعوبها بأسباب القوة والمنعة للوقوف أمام التحديات المختلفة.

وأشار سموه خلال لقائه أمس في أبوظبي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تدعم كافة السبل التي من شأنها تعزيز التعاون الأخوي والاستراتيجي بين دول مجلس التعاون الخليجي.

توثيق العلاقات

وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأخوه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة تعزيز العلاقات الأخوية ومجمل القضايا الإقليمية والدولية.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء بالشيخ تميم بن حمد آل ثاني معرباً عن سعادته بهذه الزيارة التي تأتي في إطار تعزيز وتوثيق العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر الشقيقة.

وتناول اللقاء استعراض العلاقات الثنائية وبحث سبل تنميتها ودفعها إلى آفاق أرحب وأوسع من التعاون المثمر والبناء بما يعود بالخير والازدهار على دولة الإمارات وقطر ويخدم مصالحهما المشتركة في إطار المسيرة الخيرة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وجرى خلال اللقاء التشاور وتبادل الرأي حول أبرز القضايا وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

تكريم

وأقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مأدبة غداء تكريماً للشيخ تميم بن حمد آل ثاني والوفد المرافق.

وقد غادر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بعد زيارة أخوية للبلاد وصلها في وقت سابق من أمس، حيث كان في وداعه واستقباله في مطار الرئاسة بأبوظبي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

حضر اللقاء والمأدبة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وعلي محمد حماد الشامسي نائب الأمين العام في المجلس الأعلى للأمن الوطني، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، ومن الجانب القطري حمد بن خليفة العطية المستشار الخاص للأمير والشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية والشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس الديوان الأميري والشيخ ثاني بن حمد آل ثاني وهادي بن ناصر منصور الهاجري سفير دولة قطر لدى الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات