استقبل الملك حمد بن عيسى وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: علاقاتنا مع البحرين أخوية وثيقة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الروابط الأخوية والتاريخية الوثيقة التي تجمع دولة الإمارات ومملكة البحرين الشقيقة، مشيراً سموه إلى أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تتطلع دائماً إلى تعزيز وتطوير علاقاتها مع الشقيقة البحرين، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

جاء ذلك خلال لقاء سموه، أمس، في أبوظبي، جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، الذي يقوم بزيارة أخوية للدولة.

وبحث سموه مع عاهل البحرين سبل تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية، وأكد الجانبان أهمية تعزيز التشاور والتنسيق في إطار مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بما يدعم العمل الخليجي المشترك ويحقق الخير والتقدم والازدهار لشعوب دول المجلس، ومواجهة مختلف التحديات الراهنة، انطلاقاً من إيمان دول المجلس بوحدة التاريخ والهدف والمصير المشترك.

علاقات وثيقة

من جانبه، أكد ملك البحرين قوة ومتانة العلاقات الوثيقة والروابط الأخوية المشتركة بين مملكة البحرين وشقيقتها دولة الإمارات، وحرصهما المتبادل على توثيقها ونمائها.

وأشاد العاهل البحريني بالدور الفاعل لدولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في دعم وتعزيز المسيرة الخيرة لمجلس التعاون والدفاع عن مصالحه، ومساندتها للقضايا العربية وخدمة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبحث الجانبان مجمل التطورات والأحداث الراهنة على الساحات الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر حيالها، والتشاور حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء محمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والوفد المرافق لملك البحرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات