شهد الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الفضاء العالمي في أبوظبي واستقبل نخبة من العلماء العرب

محمد بن راشد يدعو لشراكات عربية في القــــــطاع الفضائي تحقق الأهداف القومية

■ نائب رئيس الدولة متوسطاً عدداً من الكوادر الشابة المواطنة بحضور خبراء في قطاع الفضاء

دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، صناع القرار والجهات المعنية في الوطن العربي لتفعيل التنسيق والتعاون وبناء شراكات عربية في مجال علوم الفضاء والعمل بشكل جماعي لتحقيق المآرب والأهداف القومية في التقدم واللحاق بركب الدول المتقدمة وبالتالي الدخول في التنافسية بجدارة وكفاءة عالية.

وقال سموه: إن العمل العربي المشترك هو حلم وسياسة ثابتة لدولة الإمارات من اجل حماية المصالح العربية العليا وإسعاد أبناء هذه الأمة الذين يحلمون بمستقبل أفضل وبواقع عربي يعيد للأمة مكانتها الطبيعية ودورها الإيجابي على الساحة الدولية.

وشدد سموه على أهمية تسخير العقول والخبرات العربية مجتمعة والتفاهم والتحاور فيما بينها للنهوض بقطاع الفضاء وعلومه إلى مستويات متقدمة تبعث في نفوس أي فرد أو مواطن عربي الأمل والثقة بمقدراتنا وإمكاناتنا وحضارتنا العريقة.

لقاء

جاء ذلك خلال استقبال سموه في فندق سانت ريجيس في جزيرة السعديات في العاصمة أبوظبي قبل ظهر أمس نخبة من علماء ومديري مراكز الفضاء في عدد من الدول الشقيقة المشاركين في أعمال مؤتمر الفضاء العالمي المنعقد حالياً تحت رعاية سموه.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

والدكتور خليفة محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، بالعلماء العرب في بلدهم الثاني.

متمنيا لمؤتمرهم النجاح في أعماله والتوصل الى توصيات ونتائج طيبة تساعد في دفع عجلة برامج الفضاء الإماراتية والعربية التي تخدم خطط التنمية في الوطن العربي وفتح آفاق جديدة للشباب العربي للمشاركة في هذه البرامج ويفجروا طاقاتهم ومواهبهم في قطاع علوم الفضاء، الذي يحتاج إلى كفاءات عربية مبدعة وذات خبرة ودراية بهذا القطاع الحيوي، الذي بات يشكل عنصراً مهماً وفاعلاً في مسيرة التنمية على مختلف الصعد العلمية والتعليمية والاقتصادية والسياحية وغيرها من المجالات.

جلسة افتتاحية

وكان قد شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الفضاء العالمي الذي تنظمه «وكالة الإمارات للفضاء» في فندق سانت ريجنسي في جزيرة السعديات في العاصمة أبوظبي صباح أمس ويستمر يومين.

وحضر الجلسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي إلى جانب عدد من المسؤولين وصناع القرار في قطاع الفضاء الوطني والعالمي الذين يشاركون في أعمال المؤتمر.

وألقى الدكتور خليفة محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء كلمة الافتتاح حيا فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على تشريفه ورعايته لهذا المؤتمر الذي يسارك فيه نحو 90 شخصية وطنية وعربية وعالمية يمثلون المراكز والشركات والمؤسسات المتخصصة في قطاع علوم الفضاء.

تطوير

وعاهد الدكتور خليفة قيادتنا الرشيدة بأن تمضي وكالة الإمارات للفضاء قدما في تطوير قطاع الفضاء في دولتنا العزيزة لتكون في طليعة دول المنطقة والسعي الدؤوب للتحليق في فضاء العالم.

، مشيراً إلى عام الخير الذي بدأت فيه الوكالة رحلتها لاستكشاف عالم الفضاء وأعطت ثمارها بالعمل الحثيث جنبا إلى جنب مع الدول المتقدمة والخبراء والمختصين في هذا المجال وصولا إلى الهدف الأسمى في تسخير علوم الفضاء لما فيه خير البشرية.

ولفت الدكتور الرميثي إلى أن قطاع الفضاء يشكل عاملاً رئيساً في تحقيق مسيرة التنمية في دولة الإمارات والتأكيد على مكانتها كبلد تلعب فيه صناعة الفضاء دورا أساسيا في التنمية الاقتصادية المستدامة.

ثم ألقى الأمير تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية كلمة شكر فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته وحضوره شخصيا لأعمال هذا المؤتمر الذي يعقد لأول في دولة عربية ويستضيف هذا الحشد من العلماء والخبراء المختصين في عالم الفضاء الخارجية، معربا عن تقديره والوفود المشاركة على ما حظوا به من تكريم وترحيب من دولة الإمارات المضيافة.

حضور

 

حضر الاستقبال الأمير تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومحمد العامر من مملكة البحرين والدكتور محمود حسين محمد من مصر، وعز الدين صديق من الجزائر، والعميد الدكتور عوني الخصاونة من المملكة الأردنية الهاشمية، والدكتور زكريا مودين من المملكة المغربية.

 

Ⅶسموه: العمل العربي المشترك حلم وسياسة ثابتة للإمارات لحماية المصالح العربية وإسعاد الأمة

Ⅶتسخير العقول العربية والتحاور للنهوض بعلوم الفضاء يبعثان الثقة بمقدراتنا وحضارتنا العريقة

Ⅶ علوم الفضاء تمكننا مناللحاق بركب الدول المتقدمة والدخول في التنافسية بجدارة وكفاءة عالية

Ⅶأبناء الأمة العربية يحلمون بمستقبل أفضل ودور قومي إيجابي على الساحة الدولية

Ⅶ نتمنى توصيات ونتائج طيبة تساعد في دفع عجلة برامج الفضاء التي تخدم خطط التنمية

Ⅶ90شخصية عربية وعالمية يمثلون المراكز والشركات المتخصصة يشاركون في المؤتمر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات