«إنسانية الشارقة» تغيّر مسمى قسم التأهيل إلى مركز مسارات للتطوير والتمكين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية قراراً يقضي بإعادة هيكلة قسم التأهيل المهني والتوظيف وتغيير مسماه إلى مركز مسارات للتطوير والتمكين، انطلاقاً من رؤية المدينة في مناصرة واحتواء وتمكين الأشخاص من ذوي الإعاقة والسعي الدؤوب للارتقاء بالخدمات المقدمة عبر مواكبة أحدث الممارسات العالمية في مجال التطوير المهني وتحقيق الاستقلالية لأبناء هذه الفئة المهمة من المجتمع.

من جانبه، أوضح سعيد بطي، مدير المركز، أن القرار يؤكد الرؤية الواضحة للمدينة في دعم الأشخاص من ذوي الإعاقة، وتوفير الخدمات الاحترافية لمن هم في عمر الـ16 سنة فما فوق سواء أكانت هذه الخدمات متعلقة ببرامج تطوير المهارات الحياتية أو برامج التوجيه والإرشاد المهني والأكاديمي والوظيفي أو برامج دعم المشاريع التشغيلية لذوي الإعاقة بهدف تبنيها ومتابعة الأداء فيها مع تذليل الصعوبات التي يمكن أن تواجهها.

ودعا بطي جميع المؤسسات والجهات إلى مد يد الشراكة وتمتين أواصر التعاون مع مركز مسارات للتطوير والتمكين، مشيراً إلى أن 73 طالباً وطالبة من ذوي الإعاقة يتدربون في المركز يقوم على خدمتهم كادر تعليمي وإداري محترف ساهم خلال السنوات الأربع الماضية فقط في توظيف 41 شخصاً من ذوي الإعاقة في مؤسسات حكومية وخاصة عدة ومما لا شك فيه أن استيعاب عدد أكبر من الطلبة ذوي الإعاقة لتدريبهم خير تدريب في ورش المركز سيكون واحداً من الأهداف الرئيسية لجميع العاملين فيه.

طباعة Email