البعثة الرسمية للحج تحط الرحال في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أن البعثة الرسمية للحج أشرفت على وصول آخر حاج إماراتي إلى أرض الوطن، وأن جميع الحجاج البالغ عددهم 4982 حاجاً أدوا مناسكهم بأفضل ما يكون، وحظوا بمتابعة ذات مستوى عال من قبل البعثة الرسمية والسلطات السعودية، وتوفير أقصى درجات الراحة والأمان للجميع في المشاعر المقدسة في مكة والمدينة ومنى وعرفه. جاء ذلك خلال الاستقبال الرسمي للبعثة الرسمية للحج، التي كانت آخر الواصلين إلى مطار أبوظبي الدولي أمس بكامل أعضائها ولجانها.

شكر وعرفان

ورفع الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة أسمى آيات الشكر والعرفان لقيادتنا الرشيدة والدعم الكبير، الذي حظي به حجاج الدولة والبعثة الرسمية بالرعاية الكريمة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.

وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وحرص سموهم على تسهيل مهام البعثة وتوفير المستلزمات لها، وتمكينها من القيام بالمهام المنوطة بها للسهر على راحة وطمأنينة الحجاج في الديار المقدسة، مؤكداً أن توجيهاتهم السديدة كان لها الأثر الكبير في نجاح الهيئة وتطويرها والنهوض بالخدمات التي قدمت لحجاج الدولة منذ سفرهم وحتى عودتهم إلى أرض الدولة سالمين.

وثمن الكعبي جهود البعثة الرسمية للحج بكل لجانها على تلبية متطلبات الحجاج وتقديم العون والمساندة لهم في جميع المناسك، مشيداً بجهود لجنتي الأمن والصحة اللتين وفرنا الرعاية الصحية والأمنية لجميع حجاج الدولة.

كما أثنى على جهود المملكة العربية السعودية ووزارة الحج والعمرة خاصة في ما يتعلق بحسن التنظيم والاستعداد والاستضافة، وقال «نشكر السلطات السعودية التي بذلت جهوداً كبيرة للتيسير على الحجاج في جميع مراحل الحج، والسهر على راحة الحجيج وتلبية كل متطلباتهم، مؤكداً أن قوات الأمن السعودية وفرت الأمن والأمان والتنظيم والراحة لجميع حجاج بيت الله الحرام.

شرطة العاصمة تستقبل الحجاج بزيها التراثي

استقبلت شرطة أبوظبي أول قوافل حجاج بيت الله الحرام القادمين من الأراضي المقدسة، عبر مطار أبوظبي الدولي، وكانت لجنة استقبال الحجاج في مقدمة المستقبلين، الذين يمثلون وحدات متنوعة من شرطة أبوظبي، وعدد من منتسبي القوة بلباس الشرطة قديماً في لفتة اعتزاز بتراث الشرطة، والتأكيد على الجانب الإنساني والدور المجتمعي الذي تؤديه شرطة أبوظبي، إلى جانب المهام والمسؤوليات الأمنية والشرطية والخدمية.

وكان في مقدمة المستقبلين لجنة استقبال الحجاج في شرطة أبوظبي، وعدد من ضباط الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ وضباط المطار، حيث قدموا للحجاج باقات الورود، وتقدموا لهم بالتهاني والتبريكات لأداء فريضة الحج بيسر وأمان وعودتهم سالمين آمنين.

ويذكر أن الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي، وبالتعاون مع الجهات المختصة في مطار أبوظبي وفرت كل التسهيلات وطواقم العمل الكفيلة بإنجاز إجراءات القدوم بيسر وسهولة، وتوفير كل الإمكانات لضمان تسهيل تخليص الأمتعة، بما يتناسب مع الوجه الحضاري والإنساني لشرطة أبوظبي في تقديم خدماتها على أعلى مستويات الجودة والتميز.

طباعة Email