توزيع كسوة العيد على قاطني المخيم الإماراتي الأردني في مريجيب الفهود

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل إدارة المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين المقام في مريجيب الفهود، تسليـــم كسوة العيد للأشقاء السوريين داخل المخيم، وذلك في إطار الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى المبارك، حيث يتم توزيع الكسوة على كل سكان المخيم الذين يتجاوز عددهـــم سـبعة آلاف لاجئ.

وتتكفل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بكسوة اللاجئين في كـــل عيد، إضافة إلى كسوة الملابس في فصلي الشتاء والصيف.

وإيماناً بالدور الإنساني الذي تؤديه الجمعيات الخيرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد ساهمت جمعية الفجيرة الخيـــــرية، بتنسيـــق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بتبــــرع سخي تجسد في شراء كسوة العيد للأشقاء اللاجئين السوريين في المخيم.

ويلقى مشروع كسوة العيد اهتماماً كبيراً من قِبل إدارة المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين في مريجيب الفهود، ويهدف إلى إدخال الفرحة والبهجة على الأطفال وأسرهم على حد سواء، وتأمين متطلبات واحتياجات قاطني المخيم، لا سيما في مناسبة مبارك مثل عيد الأضحى.

الجدير بالذكر أن جمعية الفجيرة الخيرية أُسست عــــام 1987م، وهــي إحدى الجمعيات الرائــــدة في ميادين العمل الخيري التنــــموي محلياً وخارجياً، من خلال القيام بواجبها في التخفـــيف من معاناة الفقراء والمحتاجين في المجال الخدمي والتعليمي، ورعاية الأيتام وكفالة الأســـر الفقيــرة.

طباعة Email