برنامج

6 آلاف جهة حكومية وخاصة استفادت من «السلامة في الحر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية «اوشاد» في تغطية 6000 جهة حكومية وخاصة في إمارة أبوظبي استفادت من برنامج السلامة في الحر الذي ينتهي في 15 سبتمبر الجاري.

وأوضح المركز أنه تم إطلاق البرنامج قبل التطبيق الفعلي بأسبوعين لقرار وزارة العمل «حظر العمل في الظهيرة» في الفترة من 15 يونيو وحتى 15 سبتمبر بين الساعة 12:30 ظهرا حتى 3:00 بعد الظهر، حيث ساهم البرنامج في توعية الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في إمارة أبوظبي بالاستعداد وتأمين الاستعدادات لموظفيها وتعريف العمال حول التعامل مع الحرارة الشديدة وكيفية التعرف على الإجهاد الحراري وكيفية تنفيذ الإسعافات الأولية في حالة الإجهاد الحراري بالتعاون مع جهات العمل.

وأشار المركز إلى أنه تم في هذا العام توفير خاصية المشاركة بقصة في البرنامج، حيث قامت الجهات بمشاركة المركز قصص النجاح في تطبيق البرنامج، إلى جانب ذلك قامت العديد من الجهات بوضع شعاراتها على المواد التوعوية.

كما قامت جهات العمل بالتعاون مع المركز بالعديد من الزيارات التفقدية والتفتيش على المواقع والجهات التابعة لها إضافة الى أنه تم في هذا العام وللمرة الأولى تطبيق مسابقة المدن العمالية التابعة للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية.

وفيما يتعلق بالنتائج التي حققها برنامج السلامة في الحر، أشار المركز إلى أنه تم تعزيز الممارسات الآمنة والتي تتطابق مع الإطار العام لنظام السلامة والصحة المهنية لإمارة أبوظبي، وتطبيق مفاهيم السلامة في الحر.

 

طباعة Email