مترو دبي يحتفل بسبعة أعوام اليوم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يحتفل مترو دبي اليوم الموافق التاسع من سبتمبر 2016، بمرور سبعة أعوام على تشغيله، حيث تم تدشينه بتاريخ 9 سبتمبر 2009، وتمكن من حصد نجاحات كبيرة في الكفاءة التشغيلية، حيث بلغ عدد مستخدمي المترو منذ تشغيله، وحتى نهاية أغسطس الماضي أكثر من 830 مليون راكب.

مؤشرات إيجابية

وقال المهندس مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، إن المؤشرات الإيجابية لتنامي عدد مستخدمي المترو، تؤكد البعد الاستراتيجي لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والقناعة الراسخة لسموه بأهمية نظام المترو في توفير متطلبات النمو العمراني الذي تشهده المدينة، فقد رأى سموه أن يكون المترو هو العمود الفقري لنظام المواصلات الذي يربط مختلف المناطق الحيوية في إمارة دبي ويوفر التنقل السهل والآمن للركاب.

وأضاف: تتزامن الذكرى السابعة لافتتاح مترو دبي، مع وضع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، حجر الأساس لمشروع (مسار 2020) لتمديد الخط الأحمر للمترو، من محطة «نخيل هاربر أند تاور» إلى موقع معرض إكسبو 2020 بطول 15 كيلومتراً، ويأتي تنفيذ هذا المشروع في إطار خطة دبي 2021 لتحقيق النمو المستدام وتطوير بنى تحتية وخدمية عالمية المستوى.

خطة طموحة

وأكد الطاير أن هيئة الطرق والمواصلات ماضية في خطتها الطموحة لتطوير منظومة النقل الجماعي، ورفع نسبة مساهمة هذه المنظومة في حركة تنقل السكان إلى 30٪من إجمالي عدد الرحلات بحلول عام 2030، حيث وصلت هذه النسبة إلى 15٪في عام 2015.

مشيراً إلى أن هناك تحولاً وتطوراً في ثقافة المجتمع تجاه وسائل النقل الجماعي، إذ بدأ الناس يتلمسون فوائد ومزايا منظومة النقل الجماعي، ومنها الراحة النفسية والجسدية في التنقل بكل يسر وسهولة، وتقليل نفقات الوقود وصيانة المركبات.

وتقدم بالشكر للشركاء الاستراتيجيين الذين كانت جهودهم عاملاً مهماً في نجاح الهيئة في تشغيل مترو دبي بنجاح، وفي مقدمتهم: القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في الإدارة العامة لأمن المواصلات، وشركة سيركو التي تتولى تشغيل المترو، ومستخدمي مترو دبي، الذين أصبح المترو خيارهم الأول في التنقل بين مختلف مناطق إمارة الإمارة على التزامهم باللوائح والقوانين التي تنظم عملية استخدام المترو، وحفاظهم على مرافق المشروع.

 

طباعة Email