دبي تستضيف قمة الشرق الأوسط لواجهات المباني 18 سبتمبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر الجاري قمة الشرق الأوسط لواجهات المباني.

وستكون البصمة الكربونية أحد المواضيع الرئيسة التي ستبحثها القمة المقبلة.

واعتبر خبراء الاستدامة والبناء أن مقاربة جديدة للتصميمات المعمارية التقليدية والمنتجات الذكية وتصميمات المباني المصممة لتلبية متطلبات المناخ السائد وتكنولوجيا الطباعة بالأبعاد الثلاثية تعتبر أفضل الحلول لمعالجة ارتفاع قيمة فواتير التبريد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

فعالية

وأعرب سكوت كومبس رئيس القمة ومدير شركة «إيه إي إس جي» المحلية المتخصصة في تخفيض البصمات البيئية للمناطق المبنية عن اعتقاده بأن أكثر الطرق فعالية في ضمان استدامة المباني تتمثل في الجمع بين الهندسة المعمارية التقليدية العربية والإسلامية وبين الحلول التقنية المبتكرة المصممة لتلبية احتياجات مناخ الإمارات شبه الاستوائي.

وأضاف أن تبريد المباني في المناخات التي تناهز فيها درجات الحرارة الخارجية 45 درجة مئوية يستهلك كميات كبيرة جداً من الطاقة، حيث إن تكلفة التبريد باستعمال مكيفات الهواء تشكل ما يتراوح بين 60 و70 في المئة من إجمالي استهلاك المباني السنوي من الطاقة، يجب أن نتفادى الواجهات الكبيرة ذات الستائر العريضة ونستبدلها بواجهات تقليدية ذات نوافذ أصغر وأدوات توفر تظليلاً جيداً.

تقنية

من جهته قال المهندس سارفراز دايركي المدير العام للتطوير المؤسسي والعمليات الهندسية في شركة محمد عبدالله حاجي يوسف خوري وشركاه وأمين سر مجلس الإدارة مجلس الإمارات للأبنية الخضراء: إن تبني الحلول التقنية التقليدية يشكل حل المستقبل الناجع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

جودة

وستشهد القمة سبع جلسات مميزة تركز على الابتكار والكفاءة والأمن ومراقبة الجودة في تصميم واجهات المباني والهندسة، إضافة إلى أحدث تحديثات قوانين السلامة من الحرائق والكفاءة الصوتية للمباني وترشيد تصميمها تعززها 12 ورشة سي بي دي معتمدة ودراسات لحالات بعينها.

وستضم قائمة أبرز المتحدثين في القمة جورج ويستفال نائب الرئيس التنفيذي شوكو انترناشيونال كيه جي وكريستوفر سيمور مدير التطوير الإقليمي ورئيس دائرة الأسواق في جمعية دراسات الشرق الأوسط في شركة موت ماكدونالد وآندي دين رئيس واجهات المباني لمنطقة الشرق الأوسط في شركة دبليو أس بي بيرسون برينكيرهوف والمهندس عبد المجيد قرانوح رئيس دائرة الابتكار في التصميم والواجهات والاستدامة في رامبول ومايكل جيمس كيللي مدير الوقاية من الحرائق والسلامة والعمليات لدى مجموعة إعمار مولز جروب.

معرض

ويقام معرض ومؤتمر نوافذ وأبواب وواجهات المباني بتنظيم من شركة «دي أم جي للفعاليات» الشرق الأوسط آسيا وإفريقيا ويهدف لتلبية الاحتياجات المتنامية لسوق البناء في دول مجلس التعاون الخليجي، الذي يقدر بنحو 10 مليارات دولار أميركي وسط ارتفاع أنشطة تطوير المباني في منطقة الشرق الأوسط.

طباعة Email