خطة لتطوير شبكات الماء والكهرباء ومحطة طاقة شمسية بقدرة 200 ميغاوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، عن خطة لإنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 200 ميغاوات، في الوقت الذي وضعت فيه الهيئة خطة لتطوير شبكاتها حتى عام 2025، بما يلبي الطلب على الطاقة ويحقق آلية التشغيل الآمن طبقاً لأفضل المعايير والممارسات المطبقة عالمياً.

وأوضح صالح في حوار مع وكالة أنباء الإمارات، أن تكلفة مشاريع تطوير خدمات الكهرباء والماء في المناطق التي تشرف عليها الهيئة، بلغت 2.7 مليار درهم، خلال السنوات الثلاث الماضية.

ولفت إلى أن هذه المشاريع شملت إنشاء 23 محطة جديدة وتوسعة 34 محطة كهربائية قائمة وتمديد شبكات نقل وتوزيع المياه بطول 573 كلم، إضافة إلى إنشاء محطات ضخ وتخزين المياه بسعة استيعابية إجمالية بلغت 73 مليون غالون.

آليات

ونوه المدير العام بأن الهيئة كلفت، مع الانتهاء من خطتها الاستراتيجية 2014-2016، بيت خبرة عالمياً وضع خطة مستقبلية لتطوير شبكات الهيئة حتى عام 2025، بما يلبي الطلب على الطاقة ويحقق آلية التشغيل الآمن طبقاً لأفضل المعايير والممارسات المطبقة عالمياً.

وأشار إلى ما تشهده الدولة من تزايد مطرد في الطلب على الطاقة مع وجود مشاريع استثمارية وتطويرية كبيرة، حيث تعتبر الدولة من الوجهات الجاذبة للاستثمارات نظراً لموقعها الفريد والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين، الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على مكانتها الاقتصادية.

وأوضح أن اهتمام الهيئة الاتحادية انصب على مواصلة التطور لتوفير بنية تحتية قوية في مجال الخدمات لمواكبة هذا النمو الاقتصادي وبصفتها إحدى الجهات المعنية بتقديم خدمات الكهرباء والماء في الدولة.

وقال: نفذت الهيئة مشاريع ضخمة خلال الفترة من 2014 وحتى 2016 لتدعيم شبكات الكهرباء والماء وزيادة سعة الاستيعاب لها، ففي مجال الكهرباء تم طرح مشاريع إنشاء 23 محطة جديدة و34 توسعة في محطات قائمة، إضافة إلى خطوط النقل والتوزيع والتي بعضها تم تدشينه بالخدمة وسيتم الانتهاء من البعض الآخر بنهاية هذا العام، وذلك بتكلفة تناهز 2.7 مليار درهم.

وفي مجال المياه، أوضح أن الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أعدت في السنوات الثلاث الماضية وخلال الفترة الممتدة من منتصف 2013 وحتى منتصف 2016 دراسة متكاملة لتقييم أنظمة تخزين وضخ ونقل وتوزيع المياه بالمناطق التي تشرف عليها والوقوف على احتياجات مستهلكيها الحالية والمستقبلية من المياه، وبناء على هذه الدراسات، فقد تم إعداد عدد من الخطط التي يتم تنفيذها ضمن 3 مراحل تم الانتهاء من تنفيذ مرحلتين منها ويجري تنفيذ المرحلة الثالثة.

مشاريع

وأفاد صالح بأن الهيئة وضمن هذه الخطط نفذت عدداً كبيراً من مشاريع المياه خلال السنوات الثلاث الماضية، شملت إنشاء وتمديد شبكات نقل وتوزيع مياه بأقطار مختلفة تراوحت من 200 ملم وحتى 1200 ملم وتم اختيار أفضل أنواع الأنابيب والمواد من الحديد المرن والبولي إيثلين عالي الكثافة طبقاً لأفضل الممارسات والمواصفات العالمية وبأطوال تقريبية بلغت 573 كم من الشبكات وبتكلفة إجمالية بلغت نحو 750 مليون درهم وذلك بمناطق الحنية وثوبان ومدينة الذيد والمدام وشوكة والحويلات ووادي القور ومزيرع ومصفوت ومسافي ومدينة الفجيرة ودبا الفجيرة ومناطق شعم وغليلة والجير والرمس وضاية ووادي حقيل والبريرات والعربي والعقيدات والنخيل والخران والرفاعة والجزيرة الحمراء في رأس الخيمة.

وأضاف: كما قامت بإحلال الشبكات القديمة بمناطق السلمة والبيضاء والإذاعة والحمراء والرملة والنيفة في أم القيوين ومناطق الجرف والزهراء والمويهات والبستان والنخيل والسوان ومشيرف في عجمان.

طباعة Email