التقى الكتاب العرب وشهد تخريج 110 من منتسبي القيادات المبدعة وخبراء الأداء الحكومي

محمد بن راشد: تلبية طموحات شعبنا لا تحتمل الانتظار

■ محمد بن راشد متوسطاً الخريجين بحضور سيف ومنصور بن زايد | تصوير: خليفة اليوسف

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن القيادات الوطنية المؤهلة والخبيرة هي المحرك لتحقيق رؤية الإمارات والوصول إلى حكومة المستقبل التي ستحفل بجيل جديد واستثنائي قادر على توظيف الابتكار لتحقيق الريادة عالمياً.


وقال سموه، خلال تكريم 110 من المنتسبين إلى برنامج قيادات حكومة الإمارات، في قصر الرئاسة في أبوظبي: «لكل مرحلة متطلباتها وقادتها، نحن مقبلون على مرحلة تختلف بكل تفاصيلها وملامحها عن المراحل التي سبقت، مرحلة محفوفة بالتحديات، وتحتاج إلى قادة على قدر هذه التحديات، أمامنا ملفات مهمة لا تحتمل الانتظار، وفي مقدمتها تلبية الطموحات الكبيرة لشعبنا وتطلعاته، ليرى دولته في مقدمة دول العالم بحلول 2021، لم يعد أمامنا متسع من الوقت، فهذه الملفات تحتاج منا إلى جهد أكبر وعمل دؤوب منظم مبني على الابتكار، تقوده طاقات وطنية كفؤة مدركة للتحديات وقادرة على قيادة المسيرة على أسس مبتكرة نحو مستقبل مستدام».


وفي لقاء سموه رؤساء الوفود المشاركة في اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب المنعقدة في دبي، أكد أن دولة الإمارات أصبحت مركزاً محورياً للحركة الفكرية والثقافية في المنطقة العربية، بما تحتضنه من مراكز ثقافية وفنية وإبداعية عالمية المستوى، تشكّل مجتمعة بنية تحتية متطورة تدعم كل أشكال الإبداع الفكري والأدبي، وتهيئ المناخ للمبدعين لتقديم أفضل ما لديهم، لتكون بذلك دولتنا منارة للإشعاع الحضاري والثقافي على الصعيدين الإقليمي والعالمي.


وقال سموه عبر «تويتر»: «سعيد بالحراك الثقافي والمعرفي المستمر في دولة الإمارات، ومتفائل بنهضة ثقافية عربية تكون دولتنا في مقدمتها وداعماً رئيساً لها».

طباعة Email