تنمية المجتمع تفتتح مركز إسعاد المتعاملين في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح خالد الكمده، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع، اليوم الاثنين مركز إسعاد المتعاملين، مركز الخدمات المجتمعية التابع لهيئة تنمية المجتمع والمصمم بصيغة عصرية ومتطورة تتلاءم مع تطلعات متعاملي الهيئة وتعزز من رضاهم عن الخدمات المقدمة. يأتي ذلك في إطار سعي هيئة تنمية المجتمع للوصول إلى مجتمع سعيد ومتلاحم ينعم أفراده بالرخاء الاجتماعي وتحصل فئاته الأضعف على فرص عادلة في الدمج والتمكين.

ويوفر مركز إسعاد المتعاملين، والواقع في المبنى (أ) من مباني الحضيبة للجوائز بدبي، سهولة في الوصول إلى خدمات الهيئة؛ حيث تم تصميمه لاستقبال المتعامل في أجواء مريحة تبتعد عن طوابير الانتظار وتُشعر الزائر للمركز أنه في بيته. كما تم تطوير مسار لتجربة المتعامل يتماشى مع منظومة الجيل الرابع للتميز بدبي، وخطة دبي الاستراتيجية 2021، يبدأ من لحظة وصول المتعامل إلى المبنى وحتى خروجه بعد إنجاز معاملته. 

وبيّن خالد الكمده، أن إنشاء المركز جاء استجابة لتطلعات المتعاملين والتي تعرفت عليها الهيئة خلال ورش عمل لمجموعات بؤرية واستبانات قامت بإجرائها في إطار إشراك المتعاملين في تحسين الخدمات المقدمة لهم، لافتاً إلى أن إحداث نموذج تطوير مستدام للخدمات يجب أن يستند إلى قنوات تواصل مفتوحة مع الأطراف المعنية، تساهم في تحويل الأفكار والاقتراحات إلى إضافات هامة وتطورات نوعية في العمل الحكومي.

وقال الكمده: "يشكل إسعاد المتعاملين أحد المحاور الاستراتيجية لعمل الهيئة، ونتبنى منهجية عمل تعتبر المعنين بالخدمة ركيزة أساسية في تطوير الخدمات، ويعد مركز إسعاد المتعاملين نتاجاً لمقترحاتهم وتطلعاتهم التي أعربوا عنها في استبانات واجتماعات بؤرية خصصت للاستماع لهم والعمل معهم"

وأضاف: "ينسجم إنشاء مركز متكامل بإجراءات حديثة وسلسة لإسعاد متعاملي هيئة تنمية المجتمع، مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، المتعلقة بتوفير خدمات سبع نجوم، وقد حرصنا عند وضع خطة تجربة المتعامل في المركز على تحقيق جودة تنافسية من منظور المتعامل، فضلاً عن سرعة الإنجاز وكفاءته".

وتابع الكمده: "تحمل الخدمات الاجتماعية خصوصيتها، كونها تترافق في معظم الحالات بقلق وتوتر المتعامل، وهو ما يضعنا أمام مسؤولية أكبر ويستوجب تقديم خدماتنا في أجواء تراعي الاحتياجات النفسية للمتعاملين وتخفف من أعبائهم وتشعرهم بالتلاحم والتعاضد الاجتماعي الذي نسعى له ونعمل لأجله، وهو ما يأخذه مركزنا الجديد بعين الاعتبار. وقد تم تدريب جميع موفري الخدمة في المركز وفق أعلى معايير خدمات المتعاملين بما يعزز قدرتهم على توفير الخدمات في أجواء مفعمة بالإيجابية ويحقق رضى وسعادة أفراد المجتمع".

ومن المتوقع أن يخدم مركز إسعاد المتعاملين، والذي تم إنجازه في وقت قياسي مقارنة بالمراكز المشابهة، أعداداً متزايدة من المتعاملين بشكل سنوي، كما أنه قادر على استيعاب خدمات إضافية في المستقبل.
 

طباعة Email