88 ورقة عمل خلال المؤتمر الدولي في أبوظبي

90 خبيراً يناقشون مستقبل «التمريض والقبالة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أمس فعاليات المؤتمر الدولي للتمريض والقبالة والمهن الطبية المساندة الذي تنظمه شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بفندق أبراج الاتحاد تحت شعار «متخصصو الصحة هم قوى التغيير.. الارتقاء بالأنظمة الصحية» بمشاركة 90 خبيراً من داخل الدولة وخارجها وحضور أكثر من 400 شخص من المختصين من 50 مؤسسة صحية في الدولة، مستشفيات الدولة وطلاب التمريض.

وتركز استراتيجية (صحة) على استقطاب المواطنين والمواطنات للعمل في الهيئة الطبية والمهن المساندة وتعتبرها أولوية قصوى، حيث بلغ عدد المواطنين في المهن الطبية المساندة 285 مواطناً، يشكلون 11 % من القطاع.

تحديات

وقال الدكتور مطر الدرمكي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: إن مؤتمر التمريض الخامس يستهدف الوقوف على التحديات ومناقشة دور التمريض والمهن المساندة في تطوير الاستراتيجيات المبتكرة لتحقيق التميز في منظومة الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي من خلال الاستفادة من الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم.

وأكد الدكتور عبد الرحمن محمد العولقي نائب المدير التنفيذي للأطباء والفنيين في المقر الرئيسي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) اهتمام شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) بالتعليم الطبي المستمر والمؤتمرات الطبية والتدريبية لمقدمي الخدمات الطبية في إمارة أبوظبي باعتبارها من أهم الوسائل للتعرف على كل جديد في الممارسات الطبية عبر تبادل المعلومات والخبرات مع كبار الأطباء والمختصين حول العالم، مشيراً إلى أن التمريض يعد أحد أهم أركان الرعاية الصحية، وأن استراتيجية شركة (صحة) تركز على استقطاب المواطنين والمواطنات للعمل في الهيئة الطبية والمهن المساندة وتعتبرها أولوية قصوى.

توطين

من جانبها، قالت سماح محمود، المدير التنفيذي بالإنابة لإدارة التمريض في مستشفى الرحبة ورئيس المؤتمر، إن توطين الموظفين يعد من أهم الأهداف الاستراتيجية التي تحرص شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» على تحقيقها، فهي تعمل على استقطاب المواطنين للعمل في كافة المجالات الطبية بمنشآتها، لا سيما مجال التمريض، حيث توفر لهم العديد من برامج المنح الدراسية لاستكمال دراساتهم العليا، والدراسة التخصصية في مجال التمريض.

كما وفرت لهم حوافز مادية شملت زيادة الرواتب، وتعديل السلم الوظيفي للممرضين، بحيث يكون هناك تدرج في وظائف التمريض، ناهيك عن المرونة في ساعات العمل بحيث يكون هناك ساعات دوام ثابتة يوميا مع إجازة أسبوعية ثابتة.

وأضافت أن المؤتمر ينظم للمرة الأولى ورش عمل متخصصة في تطبيق عملي لبعض الممارسات العلاجية من قبل مختصين ورواد دوليين في المجالات الصحية المختلفة، كما يستعرض 88 ورقة علمية للكوادر التمريضية والقبالة والمهن الصحية المساندة من دولة الإمارات.

74.9 %

تعمل لدى شركة «صحة» ومنشآتها ومراكزها الصحية في كل من مدينة أبوظبي والعين والغربية 677 طبيبة و120 ممرضة و264 تقنية في الأقسام الفنية الصحية و1898 إدارية، أي ما يعادل 74.9% من إجمالي الموظفين المواطنين العاملين في «صحة».

طباعة Email