اختتام توزيع المساعدات في السودان

■ جانب من توزيع المساعدات في السودان | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، توزيع مساعدات عاجلة إلى 11 منطقة في ولاية كسلا السودانية، أغاثت خلالها خمسة آلاف أسرة متضررة من أثر السيول والفيضانات التي اجتاحت عدداً من ولايات جمهورية السودان الشقيقة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية.

وشملت المساعدات التي وزعت بالتعاون والتنسيق مع سفارة الدولة في الخرطوم والهلال الأحمر السوداني وأمانة ولاية كسلا، مختلف المواد الغذائية الرئيسية، وخيم إيواء، إضافة إلى مستلزمات صحية وغيرها من المواد الإنسانية.

وأشاد خضر الجاك البشير نائب والي كسلا، بالجهود المباركة لقيادة دولة الإمارات الرشيدة، وما تقدمه من إغاثة إنسانية تعتبر الأكبر، حيث بلغت 330 طناً من المساعدات الغذائية والإيوائية.. معرباً عن تقدير بلاده لدولة الإمارات ومواقفها المشهودة على الدوام في الوقوف مع أهل السودان.

وقال إن هذه المساعدات ليست جديدة على دولة سباقة في إغاثة الملهوف ودعم المحتاجين، بعد أن أرسى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مبادئ العمل الإنساني، ومضى على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، من خلال الدعم الكبير الذي تقدمه الإمارات للسودان.. مشيراً إلى أن حجم المساعدات الإماراتية الكبير يغطي 50 ألف فرد بنسبة 75% من إجمالي المتضررين.

وعبر المستفيدون من المساعدات الإماراتية عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو رئيس الدولة، ومؤسسة خليفة، مشيرين إلى أنها خففت عنهم وقع الفيضانات والسيول التي أحدث خراباً في منطقتهم.

طباعة Email