00
إكسبو 2020 دبي اليوم

معرض القراءة في «صيف بلادي».. أنشطة متنوعة وأفكار إبداعية

خالد المدفع وحبيب غلوم ورؤساء وأعضاء لجنة «صيف بلادي» خلال زيارة الطلبة| من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار وفد اللجنة العليا للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» معرض «القراءة طاقة إيجابية» المقام في حديقة زعبيل بدبي بتنظيم من هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وتأتي الزيارة ضمن سلسلة الزيارات الميدانية والجولات التفقدية التي تحرص اللجنة من خلالها على الاطلاع على الأنشطة والفعاليات التي تقدمها المراكز المشاركة في البرنامج الوطني «صيف بلادي» الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، في دورته العاشرة التي يستقطب فيها 20 ألف طالب وطالبة من مختلف الأعمار والجنسيات في أكثر من 100 مركز ونادٍ على مستوى الدولة.

أقسام متناغمة

وضم الوفد خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني «صيف بلادي»، والدكتور حبيب غلوم العطار المستشار الثقافي بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة، نائب رئيس اللجنة العليا المنسق العام للبرنامج، ورؤساء وأعضاء اللجنة، وعدداً من الطلبة والطالبات من منتسبي البرنامج من مختلف المراكز والأندية بدبي وأولياء أمورهم.

واطلعت اللجنة خلال جولة في أقسام المعرض على ما تحويه منصاته من كتب ومقتنيات وأفكار ابداعية وأنشطة متنوعة، والاستعراضات التي قدمها المنتسبون في المركز الصيفي، حيث ضم معرض «القراءة طاقة إيجابية» العديد من الأقسام والأنشطة التي تقدم العديد من الفعاليات تحت مظلته منها معرض دائم للكتاب، ومنتدى «القراءة طاقة إيجابية»، و«عالم معرفة الطفل»، وركن «القراءة الذكية»، وحائط القراءة الحسي، و«المجلس الإماراتي»، إضافة إلى المقهى الثقافي.

مصادر المعرفة

أشاد خالد عيسى المدفع رئيس اللجنة المنظمة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» بمستوى التنظيم وما يزخر به المعرض من مصادر للمعرفة، ومخزون فكري قيم تترجمه أمهات الكتب والمراجع والمخطوطات وآخر الاصدارات التربوية الحديثة التي يحتويها بها المعرض، مؤكداً أهمية النشاط القرائي والمعرفي الموجه للطلاب والطالبات والأسر لتفعيل رؤى الدولة في عام القراءة وتنمية مهاراتهم خلال الفترة الصيفية لرفع قيم المعرفة لديهم. وأكد المدفع نجاح التعاون بين هيئة كهرباء ومياه دبي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم لإخراج هذا المعرض بالصورة اللائقة والمميزة التي تعكس مدى حرصهم على المساهمة في تعزيز ثقافة القراءة في المجتمع، وتسليط الضوء على الكتاب والأدباء الإماراتيين.

حرص

من جانبه أوضح الدكتور حبيب غلوم العطار نائب رئيس اللجنة المنظمة للبرنامج الوطني «صيف بلادي» أن الدورة العاشرة للبرنامج جاءت مواكبة لتوجهات الحكومة وتتطلع لأن تكون مساهماً فاعلاً وحقيقياً في تحقيق رؤى قيادتنا الرشيدة، لذلك فقد حرصت اللجنة العليا منذ انطلاق البرنامج على إدخال النشاط القرائي كعنصر رئيس في كافة الفعاليات والأنشطة بهدف استثمار طاقات الشباب وتوجيهها التوجيه السليم وبث الطاقة الإيجابية لديهم وتزويدهم بالمعارف اللازمة، مضيفاً اننا نحاول أن ندعم التفكير الابتكاري لدى المشاركين في كافة المراكز مستلهمين الرؤية الثاقبة لحكومتنا الرشيدة بأن يكون عام 2016 هو عام القراءة في كافة المجالات.

طباعة Email