00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشؤون الإسلامية» تدعو أصحاب حملات الحج للحذر

محمد مطر الكعبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أصحاب حملات الحج إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر، وتوعية حجاج الدولة أثناء تواجدهم في الأراضي المقدسة.

مشدداً على أصحاب حملات الحج والعمرة أهمية متابعة حجاج الدولة، وكذلك على الداخلين والخارجين إلى المخيم الإماراتي في الأراضي المقدسة بشكلٍ خاص لضمان أمن وسلامة حجاج الدولة، وأكد رئيس الهيئة أن مخيمات الحج في منى ستصبح جاهزة يوم السبت المقبل، مؤكداً اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في مقر البعثة لتأمين الحجاج والحفاظ على سلامتهم.

وقال الكعبي خلال لقاء مع أصحاب حملات الحج أمس، بفندق فيرمونت باب البحر في أبوظبي والتي بلغت 29 حملة بعد الدمج من أصل 142 حملة معتمدة لدى الهيئة، قال إن دخول المخيم الإماراتي في المشاعر المقدسة سيتم من خلال بطاقة يحملها الحاج، حيث يظهر على القارئ الإلكتروني للبطاقة بيانات الحاج.

ورقم خيمته، مشدداً على أصحاب الحملات عدم اصطحاب أشخاص من خارج المخيم الإماراتي لأي سبب. وتمنى الدكتور الكعبي أن يكون العمل على قدر المسؤولية، ومحققاً لتطلعات القيادة الرشيدة التي تقدم كل أشكال الدعم السخي للحجاج والقائمين على شؤون الحج.

تعليمات

ودعا رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إلى التعاون بين الحجاج والحملات والالتزام بالتعليمات التي تسهم في الخروج بموسم حج ناجح وعودة سالمة للجميع. وشددت الهيئة على ضرورة التنبيه على الحجاج بمنع اصطحابهم لأجهزة الطبخ الصغيرة تنفيذاً لتعليمات المملكة العربية السعودية لتلافي حدوث أي حريق أو حادث طارئ.

مؤكدة أن على كل حاج قادر على أداء مناسك الحج وسجل ضمن الحملات المعتمدة أن يكون لديه تصريح حاج وبطاقة حاج، إذ إنه لن يسمح لمن لا يحمل تصريح حج من المواطنين وتأشيرة الحج للمقيمين من الدخول إلى مكة المكرمة، علاوة على ضرورة حفظ الجوازات والأوراق الثبوتية للحجاج والإفصاح عن المبالغ النقدية فوق 60 ألف درهم التي بحوزتهم، أو الأغراض الثمينة وعدم حملها خشية الفقد أو السرقة.

واستعرضت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خلال اللقاء خدماتها الذكية المبتكرة هذا العام المتمثلة في وضع بوابات إلكترونية في جميع المخيمات ومكاتب شؤون الحجاج في المشاعر المقدسة، إضافة إلى نظام التسجيل الإلكتروني ونظام المراقبة والتنظيم وتصريح الحج الإلكتروني، كما قامت الهيئة بالتعاون مع هيئة الإمارات للهوية وضمن نظام الحج الإلكتروني، بتوزيع 200 قارئ للهوية لتسجيل الحجاج عن طريق بطاقة الهوية، وذلك تحقيقاً للسرعة والدقة في نقل البيانات الخاصة بالحجاج.

وأكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على أصحاب الحملات، ضرورة تثقيف الحجاج من الناحية الشرعية والصحية والأمنية، إلى جانب الوضوح والشفافية مع الحاج ورسم الصورة الحقيقية لموسم الحج والمواقف التي يمكن أن يتعرض لها مثل التأخر في الوجبات، أو المواصلات، والحالات الطارئة مثل السيول والتدافع بين الحجاج، لافتة إلى أن عدد النساء تقريباً من الحجاج مساوٍ لعدد الرجال، وينبغي تثقيفهن بالأمور الشرعية الخاصة بالمرأة في الحج.

لجان

وشكلت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف 13 لجنة متخصصة لخدمة الحجاج، وكلها لجان مدربة تدريباً متميزاً للقيام بأداء خدماتها بصورة فورية وعلى مدار الساعة، وتم اختيار 29 واعظاً انطبقت عليهم الشروط من أصل 65 كانوا مرشحين للسفر مع حملات الحج والحجاج، إذ هناك قيود فرضت على اختيار الوعاظ هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، كما يضم مكتب شؤون الحجاج 29 طبيباً، بحيث يكون لكل حملة طبيب وواعظ.

وثمن أصحاب حملات الحج والعمرة، الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، لإنجاح موسم الحج، والاهتمام بمغادرة حجاج الدولة وعودتهم إلى البلاد بأمن وسلامة، ومتابعة أدق التفاصيل، وإدخال خدمات ذكية جديدة هذا العام للتسهيل على الحجاج وتوفير كل سبل الراحة لهم.

واستعرضوا مع الهيئة عدداً من القضايا الهامة والمشكلات التي تم تلافيها سابقاً، آملين أن يتم التغلب خلال موسم الحج الحالي على أية معوقات، مثل المكيفات وتسكين النساء، وعمل مدخل خاص لهن، وإيجاد حل لمشكلة التكدس في الخيام، وتوزيع خيام كافية لكل حملة وفقاً لعدد حجاجها، آملين كذلك تعاون المملكة العربية السعودية في تخصيص «كاونترات» في المطار لرعايا دول مجلس التعاون الخليجي فترة الحج.

طباعة Email