00
إكسبو 2020 دبي اليوم

%20 ارتفاعاً مقارنة بالعام الماضي

298 ألف مستفيد من أضاحي «الهلال الأحمر»

■ خلال المؤتمر الصحافي لهئية الهلال الأحمر | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملة الأضاحي ويستفيد منها هذا العام أكثر من 298 ألفاً و600 فرد داخل الدولة وخارجها، منهم 70 ألفاً و100 فرد داخل الدولة، مشيرة إلى أن نسبة الزيادة في أعداد المستفيدين من الحملة وصلت لـ 20% مقارنة بالعام الماضي نتيجة للأوضاع الإنسانية الصعبة التي تعيشها بعض دول المنطقة.

وحددت الهيئة خلال مؤتمر صحافي عقدته أمس في مقرها في أبوظبي قيمة الأضحية للمتبرعين داخل الدولة بـ 500 درهم، فيما حددت قيمة الأضحية للمتبرعين لخارج الدولة بـ 350 درهماً.

وقال راشد مبارك المنصوري نائب الأمين للشؤون المحلية في الهيئة إن المشروع يغطي احتياجات 228 ألفاً و500 شخص في 60 دولة حول العالم من لحوم الأضاحي من خلال نحر وتوزيع 28 ألفاً و305 أضحيات محلياً وخارجياً، منها 14 ألفاً و20 أضحية داخل الدولة، و 14 ألفا و285 خارج الدولة.

أبواب الخير

وأكد أن التكلفة المبدئية والتقديرية لتنفيذ مشروع الأضاحي يصل إلى 12 مليون درهم، منها 7 ملايين لتنفيذ المشروع داخل الدولة و5 ملايين درهم خارج الدولة، مؤكداً أن المبلغ قابل للزيادة وفقاً لمعطيات الواقع الميداني.

وشدد المنصوري على أن الهيئة عندما تطلق مثل هذه الحملات التضامنية فإنها تفتح أبواباً للخير أمام الجميع للمشاركة والمساهمة في أفضل الأعمال عند الله تعالى وأوفرها ثواباً وبركة وأكثرها طهرة للمال وتنميته، لذلك حرصت الهيئة على توسيع دائرة المشاركة من خلال استقبال التبرعات عبر 245 موقعاً على مستوى الدولة في المساجد ومراكز التسوق والبنوك ومناطق الكثافة السكانية وغيرها من المواقع الأخرى، وأكد حرص الهيئة على التواصل المباشر مع الهيئات والمؤسسات وزيارة كبار المحسنين لدعوتهم للمشاركة في فعاليات الحملة التي تتضمن الكثير من الأنشطة للتعريف بطبيعتها وأهدافها.

جسور التواصل

وأشار إلى أن الحملة تستهدف تمتين جسور التواصل مع كافة القطاعات في الدولة وتعزيز مجالات الشراكة مع الهيئات والمؤسسات والأفراد لدعم جهود الهلال الأحمر في الداخل والخارج، وتحقيقاً لتطلعات الهيئة في توسيع مظلة المستفيدين من خدماتها، وتوفير رعاية أكبر للشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة، وإحداث نقلة نوعية في برامجها والانتقال بها إلى نحو أكثر أثراً في تحسين الحياة والحد من وطأة المعاناة.

مواكبة

وقال إن مشروع الأضاحي هذا العام يأتي مواكباً للمستجدات على الساحة الإنسانية، ويظهر ذلك جلياً من حجم حملة الأضاحي التي انطلقت فعالياتها مستهدفة دعم المتبرعين وأهل الخير الذين هم سندنا في تخفيف المعاناة وتحسين الحياة وصون الكرامة الإنسانية، وهم أيضا عوننا في مكافحة الفقر والجوع والأمراض والأوبئة التي تفتك بالملايين من الضعفاء في شتى بقاع العالم الذين يكابدون عناء الحاجة وشظف العيش.

ظروف

وأكد المنصوري أن الحملة تأتي في ظروف إنسانية صعبة ومعقدة تأثرت بالمستجدات الطارئة على الساحة الإنسانية من حولنا المتمثلة في تفاقم النزاعات والأزمات إلى جانب المهددات الإنسانية الأخرى ما يتطلب تضافر الجهود وتعزيزها والعمل سوياً للحد من وطأة تلك الأزمات على حياة الشرائح والفئات التي نستهدفها خاصة في الدول الشقيقة والصديقة. وأعرب عن شكر الهيئة لرعاة حملة الأضاحي هذا العام ممثلين في شركة بترول أبوظبي الوطنية ومصرف أبوظبي الإسلامي ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية وشركة مطارات أبوظبي وشرطة التطوير والاستثمار السياحي.

مسؤولية

قال وهيب الخزرجي رئيس الموارد البشرية بمصرف أبوظبي الإسلامي، الراعي الرسمي لحملة أضاحي الهلال الأحمر هذا العام، إن المصرف يعمل على رعاية مبادرات هيئة الهلال الأحمر الإنسانية والاجتماعية، وذلك في إطار عمل المصرف الدؤوب لتطوير العلاقة الإستراتيجية التي تجمع المصرف بالهيئة، كما تأتي الشراكة مع هيئة الهلال الأحمر كجزء من مسؤولية المصرف المجتمعية في الإمارات، وقال إن مصرف أبوظبي الإسلامي يضطلع بالعديد من النشاطات والفعاليات والمبادرات الإنسانية بشكل مستمر.

طباعة Email