00
إكسبو 2020 دبي اليوم

»تطوير البنية التحتية« تنفذ مبنى ذكياً للجنسية والإقامة بأم القيوين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة تطوير البنية التحتية عن بدئها في تنفيذ مشروع إنشاء مبنى جديد لإدارة الجنسية والإقامة في أم القيوين، سيكون ذكياً، وسيحتوى على أحدث التقنيات التكنولوجية على مستوى العالم والخاصة بالعمل الشرطي، وتقديم الخدمات للجمهور، إضافة إلى أنه سيلبي المعايير الدولية في المباني الخضراء.

دراسة

وأفادت الوزارة بأنها عكفت خلال الأشهر الماضية على دراسة كل الاحتياجات اللازمة لإعادة تأهيل وتطوير مبني الجنسية والإقامة بأم القيوين، وتم التوصل إلى تنفيذ مخطط إحلال مبني جديد، مضيفة، إن مبنى الإدارة الجديد من المشاريع المستحدثة، ضمن خطط الوزارة التطويرية، حيث سيتم إحلال المبني الجديد بمكان المبني القديم، ليصبح متوافقاً مع المتطلبات العصرية الحديثة، بما يلبي استراتيجية حكومة أم القيوين المستقبلية، ووزارة الداخلية في العمل، وفق أنظمة حديثة عالمياً تتمتع بالأمن والأمان والسرعة في إنجاز المعاملات.

مناقصة

وأوضحت وزارة تطوير البنية التحتية أنها بدأت الأسبوع الماضي في طرحها مناقصة لإنشاء وإحلال مبنى جديد لإدارة الجنسية والإقامة، بطاقة استيعابية كبيرة للمراجعين، وأماكن انتظار مريحة، ومداخل ومخارج، تتناسب وأعداد الزوار لتلافي الازدحامات في مقر الإدارة الحالي.

عطاءات

وقالت: إن آخر موعد لتسليم وتلقي العطاءات الخاصة بالمناقصة هو الـ 9 من سبتمبر المقبل، متوقعة في الوقت نفسه أن يتم إنجاز مبني الإدارة خلال السنوات الثلاث المقبلة، مشيرة إلى أن المشروع يأتي في ضوء زيادة عدد المتعاملين مع الإدارة.

طباعة Email