00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"الفوعة" تستعد لاستلام التمور من 17 ألف مزارع في 8 مراكز

■ خلال معاينة التمور في الموسم الماضي | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الفوعة عن بدء موسم تسويق التمور لعام 2016، الذي يمتد خلال الفترة من 6 أغسطس إلى 27 أكتوبر المقبل، يتم خلالها استلام التمور من 17 ألف مزارع من مختلف أنحاء الدولة، يقومون بتسويق تمورهم لدى 8 مراكز مخصصة لاستلام التمور وهي: مركز الفوعة والساد وأبوكرية وغمض في المنطقة الشرقية وسيح الخير والمرفأ وغياثي في المنطقة الغربية، إضافة إلى مركز الذيد الذي يخدم مزارعي المناطق الشمالية.

استلام التمور

وأكد المهندس ظافر عايض الأحبابي، رئيس مجلس إدارة شركة الفوعة أن الشركة تقوم بإجراء كل التحضيرات اللازمة لاستقبال تمور المزارعين لجميع مناطق الدولة، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تتجاوز كمية التمور المستلمة للموسم الحالي أكثر من 103 آلاف طن وهي الكمية التي تم استلامها الموسم الماضي، موضحاً أن أكثر كمية مستلمة من التمور كانت من صنف الخلاص، يليه الدباس، ثم الفرض، مؤكداً اهتمام المزارعين بتطبيق العمليات الزراعية الأساسية لخدمة النخلة، من خلال الاستعانة بالتقويم الزراعي ودليل التسويق وغيرها من المنشورات التوعوية، التي تتضمن كل خدمات العناية بالنخلة والطرق والأساليب الزراعية التي تسهم في رفع نسبة جودة التمور بالمزرعة.

تحديث البيانات

وأضاف المهندس ظافر الأحبابي أن شركة الفوعة قامت خلال هذه الفترة التي تسبق موسم تسويق التمور بالإعلان عن خدمات عدة للمزارعين شملت تحديث بياناتهم وإصدار بطاقات جديدة لتسويق تمورهم من خلال مراجعة مراكز تحديث البيانات، التي تم تحديدها من قبل شركة الفوعة، علماً بأنه تم الانتهاء من تحديث بيانات لأكثر من 17 ألف مزارع، كما أوصى الأحبابي بقية المزارعين بضرورة مراجعة مراكز تحديث البيانات لاستكمال الإجراءات اللازمة لتسويق تمورهم خلال الموسم الحالي.

حرص

وفي ما يختص بالتجهيزات الخاصة بمراكز استلام التمور أكد مسلم عبيد بالخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة، أن الشركة حرصت على تزويد المراكز بكل المعدات الحديثة التي تخدم مصلحة المزارعين وتسهم في تسهيل إجراءات الاستلام وتسريعها، مشيراً إلى أنه تم تجهيز ما يقارب 85 رصيفاً مخصصاً لاستلام التمور في مراكز تسويق التمور، ولفت إلى أنه تم توفير الموازين المجهزة بكاميرات مراقبة، وذلك بهدف متابعة الأداء والتأكد من كفاءة سير العمل، مشيراً إلى نه تم خلال الموسم تشغيل الكوادر المواطنة بفرص تدريبية مؤقته تخدم فترة موسم تسويق التمور، لأكثر من 350 وظيفة مختلفة إضافة إلى نخبة من معرفي التمور من ذوي الاختصاص والخبرة في تصنيف التمور.

تطوير الخدمات

من جھته أشار محمد غانم القصیلي المنصوري، نائب الرئيس التنفيذية بالشركة، إلى أن مركز الاتصال يولي أهمية بالغة بضمان رضى المزارعين، للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم، حيث تتمثل الخدمات في الرد على الاستفسارات، وحجز المواعيد للتسويق ومتابعة الدفعات المالية، وحجز مواعيد استرجاع الصناديق وتلقي الشكاوى والمقترحات.

وتماشياً على توفير بيئة عمل آمنة للموظفين الدائمين والمؤقتين والمراجعين قام قسم الأمن والسلامة بتوفير 8 أجهزة للإنعاش القلبي ذاتية العمل، وتوزيعها على كل مراكز الاستلام الموزعة بالدولة، وذلك للتعامل مع الحالات الطارئة.

طباعة Email