00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«أمن المطارات» وشرطة حتا يتصدّران القائمة

«بورصة الاقتراحات» في شرطة دبي.. أمن وسعادة وابتكار

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

عززت شرطة دبي التنافس الدائم بين الموظفين عبر تقديم اقتراحات تسهم في تطور العمل وتحقق أهداف شرطة دبي الاستراتيجية الثلاثة المتمثلة في «إسعاد المجتمع» و«دبي مدينة آمنة»، و«الابتكار في إدارة الموارد».

وقال العقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي، إن إحدى طرق تعزيز التنافسية هي «بورصة الاقتراحات»، وهي عبارة عن مساحة على صفحة شرطة دبي للإنترنت الداخلي تظهر نتائج الإدارات العامة ومراكز الشرطة في تقديم الاقتراحات بشكل يومي، ويتغير مركز الإدارة أو مركز الشرطة بشكل تلقائي وذكي فور ارتفاع عدد الاقتراحات المقدمة من قبل الموظفين.

وأشار إلى أن «بورصة الاقتراحات» تحتوي على عدد من «الأيقونات» ضمن جداول وأعمدة تظهر عدد الاقتراحات المقدمة من الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وعدد الموظفين المشاركين في نظام الاقتراحات، وعدد الاقتراحات التي تم تطبيقها على أرض الواقع.

وتظهر الأيقونات تقسيمات للاقتراحات حسب الفئة سواء المتعلقة بالتخطيط الاستراتيجي أو مقترحات مالية أو مرورية، أو موارد بشرية أو فنية أو جنائية أو ذات علاقة بتبسيط الإجراءات، كما تظهر أسماء وصور الموظفين الأكثر تقديماً للاقتراحات والمتصدرين للبورصة ضمن مساحة أطلق عليها اسم «الشرطي المتصدر»، وذلك في إطار تشجيع أفراد الشرطة على تقديم الاقتراحات.

تصدّر

بدوره أكد المقدم الدكتور عبد الرحمن المعيني، مدير مركز الابتكار بالوكالة في الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي، أن الإدارة العامة لأمن المطارات تصدرت الإدارات العامة في بورصة الاقتراحات بواقع 1958 اقتراحاً، تليها الإدارة العامة للموارد البشرية بـ 1175 اقتراحاً، ثم الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بـ 1050، ويليها الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات بواقع 1047 اقتراحاً، وذلك من أصل 21 إدارة عامة على مستوى شرطة دبي.

وبيَّن أن مركز شرطة حتا تصدَّر البورصة في عدد الاقتراحات المقدمة بواقع 143 اقتراحاً، يليه مركز شرطة بر دبي 132 اقتراحاً، وحل في المركز الثالث مركز شرطة الراشدية بواقع 133 اقتراحاً، ثم مركز شرطة الموانئ 111 اقتراحاً، وذلك من أصل 10 مراكز شرطة مشاركة في تقديم الاقتراحات.

تحفيز الفكر البناء

وأشار المقدم المعيني إلى أن شرطة دبي وفي إطار حرصها على الإبداع والابتكار أطلقت في عام 1999 برنامج الاقتراحات كأداة مهمة للموارد البشرية وللمتعاملين والجمهور في إيصال الأفكار التطويرية الجديدة، مشيراً إلى أن البرنامج لعب دوراً مهماً في تحفيز الفكر الإنساني الخلاق، وحفظ حقوق الملكية الفكرية والإبداعية لأصحابها عبر التوثيق الآلي المبرمج لكافة الاقتراحات والأفكار الواردة.

تطوير

وأضاف أنه تم تطوير نظام الاقتراحات من النظام اليدوي إلى النظام الإلكتروني بالتعاون مع الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية، ليتماشى مع توجهات القيادة العامة لشرطة دبي الهادفة إلى جعل بيئة العمل أكثر يسراً وشفافية للارتقاء بمستوى العمل، والبرنامج يتيح لجميع العاملين بشرطة دبي التعامل معه إلكترونياً دون الحاجة إلى وسيط، ويتميز البرنامج بالسرية التامة من حيث بيانات المقترح، حيث تم تدشين النظام الإلكتروني بتاريخ 15/‏7/‏2002.

طباعة Email