00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مهمة عمل استمرت 20 يوماً لمتابعة الإنجاز ميدانياً

جمعية دار البر تتفقد 127 مشروعاً خيرياً في 3 دول إفريقية

■ خلال الزيارة الميدانية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت جمعية (دار البر) عن زيارتها لـ١٢٧ مشروعاً خيرياً وإنسانياً إماراتياً في 3 دول عربية وإفريقية؛ موريتانيا ومالي والنيجر، في سياق العمل الخيري والإنساني الإماراتي، الذي يغطي العالم، وينقل رسالة الإمارات الحضارية وقيم أبنائها، ويترجم رؤية قيادة الدولة الرشيدة وتوجيهاتها السامية.

في السياق، نفذ وفد متخصص ورفيع المستوى يمثل (دار البر) رحلة عمل ميداني للدول الإفريقية الثلاث، استمرت ٢٠ يوماً، حيث غطت مهمة الوفد وزياراته الميدانية ١٢٧ مشروعاً خيرياً وإنسانياً، بهدف المتابعة الميدانية المباشرة لمشاريع الجمعية هناك، وبحث معايير تنفيذ تلك المشاريع والعمل فيها ومدى مطابقتها لمواصفات الجمعية وشروطها عن كثب، وتعزيز علاقات الجمعية مع شركائها الاستراتيجيين في الدول الثلاث.

تقارير كاملة

ضم وفد «دار البر» خلال مهمة العمل في الدول الثلاث عبد الكريم جعفر الحسن، مدير إدارة المشاريع في الجمعية الخيرية الإماراتية، وعبد الحكيم محمد عبد الله، رئيس قسم اعتماد الهيئات ورقابتها، حيث تولى الوفد المكلف متابعة المشاريع الخيرية والإنسانية للجمعية في الدول الثلاث، ورفع تقارير متكاملة حولها للإدارة العليا للجمعية، ورصد مدى تجاوب الهيئات المكلفة بتنفيذ تلك المشاريع وفق معايير الجمعية الخيرية الإماراتية ومواصفاتها المتفق عليها مسبقاً.

تواصل مباشر

وقال عبد الله علي بن زايد، المدير التنفيذي لـ«دار البر»: إن زيارة وفد الجمعية للدول الثلاث، خلال الأيام الماضية، تندرج ضمن خطة الجمعية، ممثلة بإدارة المشاريع فيها، وسياستها للتواصل المباشر مع الهيئات الخارجية، التي تتعاون معها الجمعية في تنفيذ مشاريعها الإنسانية حول العالم، من الشركاء الاستراتيجيين لـ«دار البر»، عبر برنامج خاص بالزيارات الميدانية، للإشراف على عملها ومتابعة المشاريع والوقوف على جميع التطورات فيها، والالتقاء بالطواقم الوظيفية العاملة ضمنها، للتعرف إليهم وتقييم قدراتهم على تنفيذ المشاريع المناطة بهم، ومطابقة سير العمل في مشاريع الجمعية وتنفيذها والمنجز منها بالشروط والمواصفات المتفق عليها بين الطرفين، في ضوء الأسعار والمواصفات والمخططات والتصاميم المعتمدة حينها، ورفع التوصيات والملاحظات حولها إلى الإدارة العليا لجمعية «دار البر».

طباعة Email