00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مستشفى القاسمي ينجح باستئصال ورم من صدر طفلة

■ خالد بن سبت

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن فريق طبي في قسم جراحة الاطفال بمستشفى القاسمي من اجراء عملية استئصال ورم من صدر طفلة (8 سنوات) آسيوية الجنسية بنجاح، حيث يصل قطره 5/‏‏‏‏6 سنتيمترات، ومكانه حول الأوعية الدموية للقلب، حيث تم تفتيته واستخراجه بصورة كاملة بالمنظار ومن دون الحاجة لعملية جراحية.

تقنية

وقال الدكتور خالد خلفان بن سبت، نائب المدير الفني لمستشفى القاسمي، استشاري جراحة الأطفال بالمستشفى، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمستشفى صباح أمس الأول، وبحضور الدكتور محمد حسن، استشاري أول جراحة الأطفال وذوي الطفلة: ان هذه العملية تعتبر من العمليات المعقدة، حيث أجريت بهذه التقنية للمرة الأولى في القاسمي، من خلال استئصال الورم بالمنظار، مبيناً أن خطورة هذه العملية تكمن في حجم الورم ومكانه الحيوي حول الأوعية الدموية للقلب، فتم إجراء 3 ثقوب في جدار صدر الطفلة طول الواحد منها سم، في حين تم توسيع الثقب الثالث لثلاثة سم تحت الإبط، منعاً لحدوث أي مضاعفات على جسم الطفلة في المستقبل، وبالتالي نجح الفريق بالتعامل مع الورم واستخراجه بصورة كاملة عن طريق المنظار.

شفاءمن جانب آخر، أكدت والدة الطفلة أنهم قرروا إجراء العملية في مستشفى القاسمي بالشارقة، وأن ابنتها اصبحت تتماثل للشفاء، مثمنةً دور الفريق الطبي الذي اجرى العملية بنجاح، من خلال استئصال الورم من غير جراحة، الأمر الذي يدلل على مدى تطور الخدمات الصحية والعلاجية في الإمارات.

ورم خلقي

أكد الدكتور محمد حسن، استشاري أول جراحة الأطفال بالقاسمي، أن الورم الذي تم استئصاله يعتبر خَلقياً منذ الولادة، ثم بدأ يكبر مع الطفلة رويداً رويداً، لتتم إجراء العملية من خلال استخدام المنظار، والتي استغرقت نحو ساعتين، تم خلالها استئصال الورم بالكامل ومن دون جراحة، وبعد أقل من 24 ساعة تعافت الطفلة بصورة جيدة.

طباعة Email