00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طبيب يستعين بتقنيات حديثة أثبتت نجاعة علاجية ونالت براءة اختراع

6 ابتكارات غيّرت مجرى العلاج بالرنين الحيوي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ابتكر الدكتور عيسى سليم استشاري ورئيس قسم الرنين الحيوي في مستشفى راشد 6 ابتكارات طبية جديدة حاز بها براءة الاختراع من الولايات المتحدة الأميركية؛ تمثلت في إدخال تقنيات حديثة للعلاج بالرنين الحيوي، ساهمت في تشخيص وعلاج العديد من الأمراض المزمنة لدى الأطفال والنساء التي لم يُتمكَّن من تشخيصها.

أمراض مزمنة

وشملت الابتكارات العلمية التي حصلت على براءة الاختراع وفقاً للدكتور عيسى سليم وقاية الأطفال من الأمراض المزمنة بتصحيح تردد دم الأمهات قبل وخلال الحمل، لافتاً إلى أن دم الأم في فترة الحمل يلعب دوراً مهماً على المستقبل الصحي للمولود، فإن كان سليماً تكون صحة الجنين جيدة، وإن كان مختلاً يصبح الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة والحادة، وذلك لأن تردد دم الجنين غير السليم يؤثر على نشاط الكبد مما يؤثر على عملية التخلص من السموم، فتتراكم في المحيط الخارجي والداخلي للخلايا، وعندما يتلقى الطفل جرعة التطعيم تزداد نسبة السموم المتراكمة في محيط الخلية، فبالتالي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض المزمنة.

إن علاج تردد الدم يجعل عملية الولادة سهلة وخالية من أي مضاعفات ويجعل آلام المخاض أخف، ولكن المهم أن 83%من الأطفال الذين تم علاج تردد الدم خلال الحمل معافون من الأمراض المستعصية، ومن الأمراض التي يمكن أن يصاب بها الأطفال: الحساسية، والإفراط الحركي وفشل في وظائف القلب والبنكرياس والكلية إضافة إلى الصرع وصعوبة النطق وأطفال التوحد.

طريقة فريدة

وأشار الدكتور عيسى سليم إلى أن هذا الابتكار طريقة فريدة لتشخيص أطفال التوحد باستخدام ترددات الدماغ، لافتاً إلى أنه في حالة الطفل المتوحد يكون تردد الدم عالياً وغير متطابق. ويكون تردد أحد المعادن الثقيلة عالياً، بالإضافة إلى تــردد جرعــات التطعيــم.

وأوضح أنه تمكن من ابتكار طريقة لتشخيص وعلاج الأمراض النسائية باستخدام تردد دم الزَّوج الذي حاز أيضاً بموجبها براءة الاختراع؛ يتم من خلالها قياس تردد رحم الزوجة على تردد دم الزوج فإن كانت الترددات متطابقة، فالرحم في هذه الحالة سليم، وإذا كانــت القياسات عاليــة فهــذا يدل علــى وجــود عائــق لــدى الزوجــة.

ترددات الطفيليات

وأشار إلى أنه قام أيضاً بابتكار طريقة لتشخيص وعلاج الطفيليات في الخلايا بشكل كلي في الجسم وأيضاً في أماكن محددة في الجسم من خلال قياس ترددات الطفيليات. ورصد حركة الطفيليات في خلايا الدم وتسجيلها عبر أشرطة فيديو، لافتاً إلى أنه تم علاج 92%من المرضى الحاملين للطفيليات عبر تيارات كهربائية دقيقة لشل حركتها مع برامج غذائية خاصة.

أما ابتكاره السادس فشمل تشخيص وعلاج الشبكية لدى مرضى السكري، لافتاً إلى أن الآثار الجانبية على الشبكية لمرضى السكري، تحدث نتيجة تلف في جدار الأوعية الدموية للشبكية، مما يسبب حدوث ارتشاح ونزف داخل العين، واستمرار حدوث مثل هذا الارتشاح يؤدي إلى تلف في الشبكية، وفي كثير من الأحيان تتكوّن أوعيةٌ دموية غير طبيعية على سطح الشبكية، وهذه الأوعية الدموية ضعيفة وعرضة لحدوث نزيف حاد، بقياس ترددات العين ووضع برامج علاجية مما يساعد على تقوية جدار الأوعية الدموية للشبكية بشكل خاص، حيث وصلت نسبة التحسن إلى 74%لدى المرضى.

أجهزة مبتكرة

يستعين الدكتور عيسى سليم بجهاز يعمل على ترددات الجسم ومراقبة تجاوب الترددات خلال العلاج وهو الأول من نوعه الذي يعمل ضمن برامج علاجية لعدد كبير من الأمراض، وهناك جهاز يراقب تخطيط موجات الدماغ ورصدها وقياس التغير في دقات القلب ووضع برامج علاجية لأمراض عدة بدمج نوعين من العلاج.

طباعة Email