العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منتدى الشارقة الإسلامي ينتهج الاعتدال والتوازن توافقاً مع أفكار المجتمع وقيم الدولة

    ينتهج المنتدى الإسلامي بالشارقة الاتزان والاعتدال محورين لفلسفة العمل، كونه واحداً من المؤسسات المتخصصة التي تسعى إلى إعلاء قيم التعليم والمعرفة والتسامح في الإسلام، وعرض وبيان تعاليمه وفلسفته الكامنة المبنية على منهجية الوسطية والاعتدال، وعدم الغلوّ والتطرف، ما يجعله إحدى المؤسسات الحكومية المهمة التي تعمل في الجوانب الثقافية والمعرفية تناغماً مع مسيرة الشارقة التي تهتم بالإشعاع الثقافي والفكري والعلمي، وجنباً إلى جنب مع التمسك بالأصالة العربية والإسلامية باعتبارها هوية أساسية للمجتمع.

    وقال ماجد عبد الله بوشليبي، الأمين العام للمنتدى الإسلامي إن الفكرة الرئيسة هي الاعتدال والتوازن مع كافة أفكار المجتمع وقيم الدولة.

    وأضاف: «نحن في المنتدى الإسلامي نعمل تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي،عضو المجلس الأعلى للإتحاد، حاكم الشارقة، ونقف مع القيم الأصيلة للمجتمع، والدين وفق قواعد الاتزان والاعتدال وقيمه الواضحة المبنية على النماء والتطور والتسامح والحفاظ على الحياة وسلامة المجتمع وتوازنه وتماسكه، وهي القضية الأساسية التي تقيم المجتمع نفسه».

    وتابع بوشليبي أن الدين الإسلامي جاء لحفظ حياة الناس، والمحافظة عليها، ولتطورهم وتنميتهم، وليس مجرد مطية لبلوغ المصالح الشخصية، بل لحفظ حياة المجتمع في كافة جوانبها بما يحقق مصلحته في النماء والتعمير، وهي جُلّ المسائل التي يدعو لها الدين والمجتمع، لأن المجتمع يجب أن يسير إلى الأمام في النماء، وفق المسؤولية التي يحملها كل فرد عن سلامته وسلامة المجتمع، لأن الناس يعيشون في المجتمع وفق مسؤولية عامة متضامنة فيما بينهم، مما يحقق سلامة المجتمع وحفظ حياة أفراده، وليس العكس.

    طباعة Email